الخميـس 11 جمـادى الاولـى 1427 هـ 8 يونيو 2006 العدد 10054
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

اليوم.. انتخاب أول عربية لرئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة

الشيخة هيا لـ«الشرق الاوسط»: خطوة تاريخية للمرأة البحرينية

المنامة: سلمان الدوسري
بعد يوم واحد من تقلد أول امرأة بحرينية لمنصب القضاء في منطقة الخليج، تحقق المرأة البحرينية والخليجية إنجازا آخر، بتقلدها رئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الحادية والستين. ومن المقرر أن يتم اليوم انتخاب البحرينية الشيخة هيا بنت راشد آل خليفة رئيسة للجمعية، خلفا للرئيس الحالي السويدي يان الياسون، كأول عربية ومسلمة تصل لهذا المنصب الدولي المهم.

وفي اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط»، من مقر إقامتها في نيويورك، وصفت الشيخة هيا بنت راشد آل خليفة، هذه الخطوة التاريخية بأنها تأتي ضمن إطار السياسة الاصلاحية التي يقوم بها الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، كما أنها تأتي ضمن سلسلة من الخطوات المهمة التي تم اتخاذها من خلال البرنامج الاصلاحي لملك البحرين لانصاف المرأة البحرينية، فضلا عن المكتسبات الدستورية والحقوق السياسية التي نالتها منذ انطلاقة مسيرة الاصلاح بالميثاق الوطني والدستور.

وتملك البحرين فرصا شبه مضمونة لانتخاب الشيخة هيا بنت راشد في الدورة الجديدة، التي ستبدأ في سبتمبر (أيلول) المقبل، خاصة بعد انسحاب أقوى منافسيها، الكمبودي الذي أصبح ملكا للبلاد، وكان كوفى انان الأمين العام للامم المتحدة، قد استقبل مساء اول من أمس السفيرة البحرينية الشيخة هيا، المرشحة لرئاسة الجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها المقبلة، حيث عبر انان عن سعادته باللقاء وبهذا الترشيح من البحرين، ورحب انان بالاصلاحات التي تشهدها البحرين واعتبر اصلاحات الملك حمد، نموذجا يحتذى به في المنطقة.

ومن المتوقع أن تشهد الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة ملفات مهمة وقضايا دولية ذات تأثير على أعلى المستويات، ومن أهم هذه الملفات الملف النووي الايراني واصلاحات مجلس الأمن وانتخابات الامين العام واعادة تنشيط الجمعية العامة والاصلاحات الادارية والمالية في المنطقة. ويضم فريق الرئيسة الجديدة للجمعية العامة ستة دبلوماسيين بحرينيين، منهم مساعد الرئيسة أحمد الحداد، اضافة الى اختيار سيدتين، هما هيفاء مطر وجيهان العريض.

وتملك المرأة البحرينية سجلا حافلا في مشاركتها الرجل في الوصول إلى أعلى المناصب في كافة المستويات، وإذا كانت المرأة لم تتمكن من الوصول للمجلس النيابي في انتخابات 2002 فإنها وصلت إلى المجلس الشوري عن طريق التعيين من قبل ملك البلاد، وأعقب ذلك التعيين للمرأة في البرلمان توزيرها، عندما تم تعيين الدكتورة ندى حفاظ وزيرة للصحة ولحقتها زميلتها الدكتورة فاطمة البلوشي وزيرة للتنمية الاجتماعية. ويدعم المجلس الاعلى للمرأة، برئاسة الشيخة سبيكة قرينة ملك البحرين هذه الخطوات المعاونة لوصول المرأة، كما أنه يسعى للعمل من أجل تمكين المرأة وتدعيم اسهامها الحضاري في جميع المجالات النشيطة في المجتمع البحريني.

ونالت الشيخة هيا بنت راشد آل خليفة، السفيرة البحرينية السابقة في باريس وأول سفيرة بحرينية، تأييد المجموعة الآسيوية في الأمم المتحدة، وذلك لتولي رئاسة الجمعية العامة للمنظمة الدولية، لتكون أول امرأة عربية ومسلمة تتقلد هذا المنصب منذ 37 عاما، مع العلم بأن الوفد الدائم للبحرين لدى الأمم المتحدة قدم هذا الترشيح للمجموعة الآسيوية في الرابع من مايو (ايار) 2001.

الشيخة هيا بنت راشد 1974 تخرجت في جامعة الكويت ـ كلية الحقوق.

1977 أكملت دراستها في القانون الدولي العام في جامعة السوربون بباريس.

1980 انتسبت الى جمعية المحامين البحرينية.

1988 نالت شهادة الماجستير في القانون (دبلوم القانون الخاص ودبلوم القانون المقارن). 1992 عضو في اتحاد المحامين الدولي وحتى الآن.

2000 عضو في محكمة التحكيم في غرفة التجارة الدولية في باريس وحتى الآن.

2005 عضو في شبكة المرأة العربية في عمان بالأردن.

2005 محامية ومستشارة قانونية. 2000 - 2004 سفيرة البحرين في الجمهورية الفرنسية، وسفيرة غير مقيمة في بلجيكا وسويسرا وإسبانيا، ممثلة دائمة لمملكة البحرين في منظمة اليونسكو.

2005 ـ 2006 رشحت لرئاسة الجمعية العمومية للأمم المتحدة لدورتها الحادية والستين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال