الاثنيـن 26 رجـب 1427 هـ 21 اغسطس 2006 العدد 10128
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

لحم الجمل عنوان الكرم في جنوب المغرب

يحارب نزلات البرد ويعالج دوالي الساقين

الرباط: «الشرق الأوسط»
رغم الفوائد الصحية الكثيرة المتوفرة في لحوم الجمال، فاستهلاكها غير شائع الا في المناطق الصحراوية، حيث تعتبر الطبق الرئيسي الذي لايمكن الاستغناء عنه أبدا. فهي هناك تحتل نفس المرتبة التي تحتلها اطباق لحوم البقر والغنم بالنسبة لسكان المدن المغربية الاخرى. وبما ان اهل الصحراء معروفون بالكرم، فمن اصول الضيافة الصحراوية ان تتصدر اطباق لحم الجمال موائد الغداء والعشاء، ويشعر المضيف بغبطة كبيرة وهو يحدثك عن فوائد لحم الجمال، خصوصا عندما يعرف بانك تتذوقها للمرة الاولى، منطلق انه يمنحك فرصة قد لا تتكرر الا اذا قمت بزيارة ثانية لاحدى المدن الصحراوية المغربية. واثبتت الدراسات والابحاث الطبية ان لحوم الجمال تتفوق على كل أنواع اللحوم الاخرى باعتبارها أكثر فائدة من الناحية الصحية من لحوم البقر والماعز والدواجن. أما ميزتها الاساسية فقلة نسبة الدهون فيها، كما انها مادة بروتينية حيوانية مفيدة في بناء العضلات ولا تؤدي الى ترسب الدهن في الجسم، لذلك فاستهلاكها مفيد كذلك لمن يهتم بالرشاقة لانها لاتتسبب في زيادة الوزن.

تقول شميشة الشافعي، معدة ومقدمة برنامج طبخ على القناة التلفزيونية المغربية الثانية «دوزيم» «ان لحوم الجمال، غنية جدا بالالياف، لذلك تجدها صلبة عند الاكل، ولتفادي هذه المشكلة يقوم الصحراويون بنقع اللحم قبل طهيه في «الخل البلدي» الذي تضاف اليه تركيبة من الاعشاب والتوابل لترطيبه وتنسيمه». واضافت شميشة ان حدبة الجمل او «الدروة» لها اهمية بالغة عند الصحراويين اكثر من لحم الجمل ذاته، لما لها من خصائص غذائية وعلاجية، اذ لا يخلو بيت او خيمة صحراوية من «الودك»، وهو زيت شفاف يستخلص من الدروة بعد اذابتها، ويحفظ بعد ذلك لمدة زمنية طويلة من دون ان يتعرض للتلف، ويضاف الودك الى عدد من الوصفات مثل «الزميتة»، وهي خليط مكون من دقيق القمح والسمسم، وحبوب الكتان، والحمص. ومن اشهر الاكلات التي تعد بلحم الجمل تقول شميشة، هي ما يطلق عليه الصحراويون «لحم بنافا»، وهو عبارة عن طبق مكون من لحم الجمل مع اضافة الاحشاء: الكبد والقلب والكلى المطهوة بالثوم والبقدونس والفلفل الاسود. كما يستهلك الصحراويون بكثرة لحم الجمل المشوي. وللاحتفاظ بلحم الجمال لمدة طويلة، يصنع «القديد»، وهو اللحم المجفف الذي يتم نقعه من قبل في الخل البلدي، والاعشاب المنسمة ويجفف تحت اشعة الشمس لمدة طويلة لحفظه واستعماله.

اما الخصائص العلاجية للودك فهي محاربة نزلات البرد، كما يدهن به الجسم قبل حمام الرمال، ويعالج ايضا دوالي الساقين. لا يستعمل الصحراويون لحم الجمل في اعداد الوصفات التقليدية فقط، ففي مدن مثل الداخلة والعيون، يستخدم في تحضير كل انواع الطاجن المغربي الشهير في المدن المغربية الاخرى، واهمها طاجن اللحم بالبرقوق المجفف، فمذاق لحم الجمال والبقر متشابه الى حد ما ولا يكاد يلاحظ أي فرق سوى للعارفين.

* طبق لحم الجمل بالبرقوق المجفف:

- كيلو غرام من لحم الجمل - نصف كيلو غرام من البرقوق المجفف - بصلتان كبيرتان - فصان من الثوم - كأس صغير من الزيت - ملعقة صغيرة من السمن البلدي - ملعقة صغيرة من القرفة - نصف ملعقة صغيرة من الملح - نصف ملعقة صغيرة من الزعفران الحر - ملعقة صغيرة زنجبيل - ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود - ملعقتان كبيرتان من السمسم - ملعقتان كبيرتان من العسل او السكر الناعم - 100 غرام من اللوز المسلوق والمقلي

* طريقة التحضير: في طنجرة، نضع قطع اللحم، ونضيف اليها السمن، والزيت والفلفل الأسود والقرفة والزنجبيل والزعفران والملح والثوم والبصل، تخلط العناصر جيدا ثم نضيف كأسا صغيرة من الماء ونتركها على نار هادئة حتى يتشرب اللحم جميع العناصر، ثم نضيف ليترا من الماء و نغلق الطنجرة باحكام ونتركها على النار الى ان يطهى اللحم تماما.

أثناء مدة طهي اللحم، نسلق حبات البرقوق، ثم نضيف اليها 4 ملاعق كبيرة من مرق اللحم وملعقتين من العسل او السكر الناعم، ونصف ملعقة صغيرة من القرفة، ونتركها على نار هادئة حتى يصبح البرقوق معسلا. في صحن التقديم، توضع قطع اللحم ويوضع فوقها البرقوق ثم يصب المرق، ويرش فوق حبات البرقوق القليل من السمسم واللوز للتزيين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال