الثلاثـاء 03 رجـب 1426 هـ 9 اغسطس 2005 العدد 9751
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

أول قرارات الملك عبد الله.. العفو

تنازل عن حقه في من خططوا لاغتياله من الليبيين .. وأمر بإطلاق سراح الدميني والفالح والحامد واللاحم وبن زعير * مصادر سياسية: القرار يهدف لإنجاح القمة العربية * قانونيون: العفو لا يشمل المتهمين المعتقلين خارج السعودية

الرياض: منيف الصفوقي و الرياض: ميرزا الخويلدي
أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، بالعفو عن الليبيين، الذين ثبت تورطهم في مؤامرة محاولة اغتياله في نهاية عام 2003 . متنازلا بذلك عن حقه في من خططوا لاغتياله من الليبيين.

وأبلغ الملك عبد الله مجلس الوزراء السعودي، الذي عقد أمس أولى جلساته بالرياض برئاسته، بعد مبايعته ملكا على البلاد، قراره بالعفو عن الليبيين الذين «أثبتت الأدلة تورطهم في مؤامرة النيل من استقرار المملكة وأمنها، وذلك انطلاقا من مبادئ المملكة العربية السعودية السامية، التي تقوم على لم الشمل ورأب الصدع، والعفو عند المقدرة، والترفع عن الإساءات الموجهة إليها». وأكد أن «المأمول أن تكون هذه البادرة، خطوة بناءة نحو جمع كلمة الأمة العربية، وتوحيد صفها».

وتوقعت مصادر سياسية، أن يساهم العفو الملكي السعودي، في إنجاح القمة العربية المقبلة، حيث أن الهدف من العفو هو تجاوز الخلافات، والنزوع إلى ما يوحد الدول العربية.

وقالت إن بعض الجهات العربية، انشغلت في الفترة الماضية، في التحضير لوساطات لحل الخلاف السعودي ـ الليبي في هذا الشأن، لكن القيادة السعودية، لا تريد أن ينشغل العرب بأي موضوعات، على حساب القضايا المصيرية، لهذا استبقت الوساطات بإعلان العفو، إضافة إلى أن المملكة تحرص على العمل الإيجابي. كما أمر الملك عبد الله بن عبد العزيز في أول قراراته بعد المبايعة بإطلاق سراح خمسة سجناء سعوديين متهمين في قضايا مختلفة، صدرت بحق أربعة منهم أحكام شرعية، والخامس كان ينتظر عرضه على المحكمة.

وذكر الأمير نايف بن عبد العزيز، وزير الداخلية السعودي، أنه صدر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بالعفو وإطلاق سراح السجناء المحكومين شرعا، وهم عبد الله الحامد، ومتروك الفالح، وعلي الدميني، وسعيد بن زعير. كما أمر بإطلاق سراح عبد الرحمن اللاحم، المنظورة قضيته في المحكمة، مفيدا بأنه «عسى أن يكونوا جميعا مواطنين صالحين». وأضاف الأمير نايف أن «الصفح والعفو والرأفة أمور معلومة ومعهودة في خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمد الله في عمره قائدا وراعيا لهذا الوطن وأبنائه».

وكان المتهمون الثلاثة، الحامد والفالح والدميني، الموقوفين منذ مارس (آذار) 2004، والذين بدأت محاكمتهم في أغسطس (آب) العام الماضي، قد أدينوا بتهمة «إثارة الفتنة والخروج على طاعة ولي الأمر» في المملكة. وكان المتهمون الثلاثة بين مجموعة من 12 ناشطا أوقفوا في 16 مارس 2004، وقد أفرج لاحقا عن ستة منهم بعد أن تعهدوا بالامتناع عن العودة إلى مثل هذه البيانات. كما أفرج عن ثلاثة آخرين في نهاية مارس.

التعليــقــــات
ناصر الحمود، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
سيدي خادم الحرمين الشريفين قدرت فعفوت والعفو من شيم الكرام. سعدنا بهذه المكرمة.
عبد الرحمن الضويحي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
هذا العفو ليس غريبا على ملك الإنسانية في مملكة الإنسانية.
عثمان الهذلي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
اللهم احفظ خادم الحرمين الملك عبد الله.
Dr. Bassam D. Malki، «المملكة المتحدة»، 09/08/2005
كم كان إغتباطي كبيراً لسماع هذا الخبر، ليس فرحاً لمن أعفي عنه، بل لأن قلبي إطمأن أن الملك عبد الله في قلبه الرأفة والرحمة، والقوة والرجولة، ولا خوف على دولة يحكمها مثل هذا الإنسان.
سعيد نويهض، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
بشائر الخير من وجه الخير. أرجو من الله أن يحفظ أبا متعب ويطيل عمره.
عيد الغبيوي- لندن، «المملكة المتحدة»، 09/08/2005
العفو من مكارم الأخلاق وهو من شيم الكرام. فها هو رجل العروبة والشيم يعطي درساً في الأخلاق، فكأنه يبعث برسالةً إلى كل الذين أساءوا إلى وطنهم مفادها أننا لا نقابل الإساءة بالإساءة وأن ما في قلوبنا من محبة وسلام أكبر مما تحمله قلوبهم من حقد.
Tamer Shawky Yousef Ibraheem، «مصر»، 09/08/2005
سيدي خادم الحرمين الشريفين، نعم الإنسان أنت. رعاك الله وسدد على الدرب خطاك سيدي.
ألياس سليمان سعد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 09/08/2005
أطال الله عمرك يا صاحب المروءة، يا مالك قلوب البشر. عفوك عن الضعيف هو من شيم الكبار.
عايض العاطفي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
بشارة خير من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز. وفقه الله ورعاه لما فيه صلاح الشعب السعودي والعربي والإسلامي. العفو عند المقدرة من أحسن صفات الحكام. سر يا أبو متعب فالإصلاح أنت قائده.
عبدالله سعد بن فارس الحقباني، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
عندما تعفوا عمن أساء اليك مع قدرتك عليهم لدليل أكيد على قمة الشجاعة والثقة في النفس .
غازي آل عبدالله، «عمان»، 09/08/2005
العفو من شيم العرب الكرام ومن مبادئ الإسلام السمحة. وهذا ليس غريباًعلى الملك عبدالله المعروف عنه أنه أكثر الناس شبهاً بالملك فيصل رحمة الله عليه.
حميد عبد المجيد، «المملكة المتحدة»، 09/08/2005
خطوة أكثر من موفقة ، وإجراء سيضفي الكثير من الألق على شخصية الملك الجديد ، المعروف بطيبته أصلا .
ESSAM AL RAHALI، «استراليا»، 09/08/2005
العفو من مكارم الأخلاق وهو من شيم الكرام فهو رجل العروبة والشيم يعطي درساً في الأخلاق، فكأنه يبعث برسالةً إلى كل الذين أساؤوا إلى وطنهم مفادها أننا لا نقابل الإساءة بالإساءة وأن ما في قلوبنا من محبة وسلام أكبر مما تحمله قلوبهم من حقد.
رعد حمزة حافظ، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
هذا العفو يدل على حسن نية الملك وصدق طويته وأنه صاحب إصلاح وتجديد وفقه الله.
Yousef Alenazi _Bristol _UK، «المملكة المتحدة»، 09/08/2005
اللهم أجعلها في ميزان حسنات مولاي خادم الحرمين الشرفين يارب العالمين اللهم اجعل كل شأنه في خير.
سعد الشريف، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
بشارة خير من وجه الخير والعفو من شيم الكرام ، وابو متعب هو زعيم الكرام ابا عن جد جزاك الله خير الجزاء وجعل الله ذلك في ميزان أعمالك وسدد خطاك وأعانك علي حمل الأمانة وادام عزكم.
أحمد حسين نصير، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم وتعظم في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم العظائم.
علي مهدي ابو عباس، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
عندما يأتي العفو مع القدرة والإقتدار على الاقتصاص والأخذ بالحق المشروع ، هنا يكون العفو يجسد أعلى سقف في سلسلة مكارم الأخلاق الذهبية ، ويعطي المعنى الحقيقي لنبل الرجال ويدلل على مصداقية وشهامة العافي المقتدر ، ومدى الروح العالية العظيمة ، لذا ومن هذا المنطلق يكون ملكنا الكبير (عبدالله) بقلبه الكبير الذي يتدفق حباً وحناناً تعجز الكلمات الانشائية عن البلوغ لمقامهما ، وكذا ما يمتلئ به من معان إسلامية سامية ، وبحسه المرهف ، وبمشاعره الفياضة اقول : يكون ملكنا ضرب أروع الأمثلة وأصدقها وأروعها وأزهاها اشراقاً في تجسيد المشاركة الوجدانية الروحية قولا وفعلا بين الحاكم والمحكوم وغيرهم من الناس .
محمداحمد البركاني، «اليمن»، 09/08/2005
الكرم والعفو من معدنه لايستبعد والشهامة والكبرياء من أهلها لاتستغرب وهذا هو الأصل العربي الأصيل أسال الله سبحانه وتعالى ان يجعل الملك عوناً للإسلام والمسلمين.
عبد الودود بن محمد، «اليمن»، 09/08/2005
الملك عبد الله بن عبد العزيز معروف منذ نعومة أظافره بانه رجل طيب القلب محب لكل عربي وغيور على العرب والمسلمين ومثل هذا العفو ليس غريباً على الملك عبد الله بن عبدالعزيز هذا العربي الأصيل الذي لم يتغير في عروبته ولافي مشاعره المحبة للعرب والمسلمين وأتوقع ان تشهد المملكة العربية السعودية في عهدة المزيد من حب وتقدير العرب لهذه البلاد الكريمة .
محمد حنشل، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
قلب رحيم ورحمة سبقت حزماً سلمت لنا وللمسلمين ذخراً وزادك الله عزاً وذخراً يا ملكاً كلنا نحبه.
مرزوق الشمري / كولتشستر- بريطانيا، «المملكة المتحدة»، 09/08/2005
هذه من شيم الملوك وأصحاب المروءة ولا غرابة.
كن كالنخيل على الأحقاد مرتفعا... يرمى بحجر فيعطي أطيب الثمر
لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب ... ولا ينال العلا من طبعه الغضب
ياسر عبدالله، «المملكة المتحدة»، 09/08/2005
تحية تقدير واحترام وإجلال لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد لله. العفو من شيم الكرام وأهل الجذور الرفيعة، أطال الله في عمرك يا ملكنا المفدى.
عبد العزيز محمد سالم الثقفي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
حين تمكن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم من مشركي مكة يوم الفتح عفا عنهم. وها هو خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يتخذ من نبيه مرشداً و دليلاً ويعفو عن الليبيين الذين خططوا لاغتياله. وفق الله ملكنا لما فيه صلاح أمة الإسلام وحفظه ورعاه من كيد الشيطان وأهله وسدد خطاه.
فؤاد جرار، «فرنسا ميتروبولتان»، 09/08/2005
العفو من شيم الكرام، والملك عبد الله كريم ابن كرماء، وما هذه الخطوة إلا قدوة يجب أن يقتدي بها جميع الزعماء العرب لرأب الصدع العربي الذي تسببت فيه أحداث أقل بكثير من محاولات الإغتيال. أرجو لأمتنا العربية كل الخير وتوحيد الصف، أطال الله في عمر الملك عبد الله وحفظه لأمته العربية والإسلامية.
مجد الشريف، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
العفو من شيم الكرام، وهناك المزيد. اللهم وفقه لما تحبه وترضاه.
القاسمي الظفيري، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
أسأل الله أن يوفق الملك عبد الله لما يحبه ويرضاه. هذه فرصة لهؤلاء الإخوة للتوبة والعودة إلى وحدة الصف وطاعة ولاة الأمر لتفويت الفرصة على الأعداء، وليتخذوا من منهج الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم في النصيحة والتواصي بالحق والصبر سبيلا، ويلتفوا حول ولاة الأمر وعليهم المبايعة فمن مات بلا بيعة مات ميتة جاهلية. اللهم وفق الجميع لما تحبه وترضاه.
محمد العتيق، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
العفو عند المقدرة هو قمة الانسانية التي حث الإسلام عليها، فهنيئا لك يا أبا متعب وهنيئا لنا كشعب.
عبدالرحمن علي فقيهي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
سدد الله خطاك وحفظك الله من كل مكروه والله ثم والله لا يوجد قائد في العالم مثلك، والله نحن في خير ما دام أبو متعب هو القائد. أدعو الله له بالتوفيق.
ممدوح احمد، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
مولاي خادم الحرمين الشريفين، أول القرارات العفو، ،حيى الله الرجال أهل الشهامة والعزة وأطال الله لنا في عمرك سيدي.
مرزوق العلي الشمري، «الاردن»، 09/08/2005
العفو من شيم الكرام، هذه خطوة بالاتجاه الصحيح قام بها جلالة الملك عبد الله آل سعود وهي ليست غريبة على آل سعود الكرام. لعل الذين قاموا بمحاولة الاغتيال يراجعوا أنفسهم ويعودوا إلى طريق الصواب بعد أن تم العفو عنهم.
طارق بازرعة، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
هذا ليس غريبا عنك يا أبو متعب. أنت رمز العروبة وعنوانها. ورايتك بيضاء.
سلطان فهد الصقعبي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
هذه أولى الدروس التي نتعلمها من خادم الحرمين الشريفين. قال أحدهم ذات يوم احرص على من تتعلم عنه أكثر ممن تتعلم منه، فالأول سيرته عطرة والآخر علمه حافل. وها نحن قد اخترنا أن نتعلم عنك يا سيدي الكريم.
عبد العزيز علي، «المملكة المتحدة»، 09/08/2005
سر أيها القائد المغوار حماك الله من كيد الكائدين وحسد الحاسدين. وفقك الله ورعاك لخدمة الإسلام و المسلمين ورفعة بلادنا الغالية.
أنمار إبن عدنان باديب، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
بدايات الخير من ملك الخير. أسأل الله العلي القدير أن يلبس خادم الحرمين الشريفين ثوب الصحة والعافية إنه سميع قريب مجيب الدعاء.
عبدالله بامعيبد، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
الراية بيضاء والقلوب كبيرة العفو أسعدنا وسعدت الديرة
ماهي غربية عليك يا بو متعب العفو شيمة وأنتم نصيره
عبد العزيز عبد الماجد، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
العفو عند المقدرة، جزاك الله ألف خير يا خادم الحرمين الشريفين وجعلها الله في ميزان حسناتك.
khalil albhrawi . egp.، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
عربي أصيل وإنسان كريم وطيبة قلب كبير. أنت كبير في نظر العالم كله وواضحة طيبة قلبك وسماحتك في أول قراراتك للأمام دائما، والله يوفقك ويرعاك أطال الله في عمرك يا أبو متعب يا غالي على العرب جميعهم.
امير عبد الرسول -TR تركيا، «فرنسا ميتروبولتان»، 09/08/2005
العفو عند المقدرة من أحسن صفات الحكم. هذه الخطوة الشجاعة من الملك لها دلالات وأبعاد سياسية ايجابية لأبعد الحدود، إذ تعتبر خطوة بناءة و جادة نحو جمع شمل الامة الاسلامية والعربية وتوحيد صفوفها. حبذا لو قام بعض القادة العرب بخطوات لجمع الشمل بدلا من التشتيت والتفريق.
أحمد مازن باحارث، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
خطوة مباركة وبداية خير.
ياسر عبدالوهاب، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
حقاً إنها من أخلاق الكرام.
علي سالم الدوسري، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
أبا متعب دمت لنا ذخرا. أنت ممن قال الله فيهم فمن عفا وأصلح فأجره على الله. أنت لنا قائد وقدوة فأنت الأب والأخ والآمر الناهي لنا في ما أمر الله، وهذا العفو من شيم أكابر القوم وأفضلهم، ويكفيكم فخرا أن الله أمرنا بطاعتكم بعد طاعة الله ورسوله حيث قال تعالى واطيعوا الله ورسوله واولي الأمرمنكم، الله يحفظكم ويرعاكم. سيروا ونحن بخطاكم نقتدي.
احمد عبده، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
الحمد لله رب العالمين، وبلادنا من فضل الله تسير في طريقها للنجاح تحت قيادة أبناء المؤسس رحمه الله ، يرسم لنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز مسارا جديدا يتخذ العفو والمسامحة منطلقا وتجنيب الأمه أسباب الاختلاف. وليس بمستغرب منه حفظه الله ولكنها رسالة نسأل الله أن نفهمها، اسال الله لخادم الحرمين الملك عبد الله الصحة والعافية والتوفيق والسداد في الدين والدنيا.
nawadir Hassan، «فرنسا ميتروبولتان»، 09/08/2005
حفظك الله وجعلك ذخرا للمملكة ويد العفو العليا. متعك الله بالعافية.
الدكتور عبد الوهاب بن سعيد القحطاني، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
تصرف انساني نبيل من قائد عربي أصيل ونبيل في وقت مناسب لجمع شمل الأمة العربية لمواجهة التحديات المصيرية. تصرف خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في هذا الوقت يدل على حرص جلالته على رأب الصدع والفجوة في العلاقات العربية لإنجاح القمة العربية المرتقبة. عسى الأخوة في ليبيا يقدرون شهامة خادم الحرمين الشريفين ويراجعون حساباتهم الثورية مع المملكة التي تعد روح الأمة العربية والاسلامية وقلبها النابض. عفو خادم الحرمين الشريفين عن من خططوا لقتله وزعزعة الأمن والأمان في المملكة يعتبر قمة الأخلاق وسموها، ناهيك عن العفو عن المواطنين الذين سجنوا قبل أكثر من سنة. ويعكس العفو الملكي ما جاء من شفافية وصراحة وصدق في خطاب البيعة لخادم الحرمين الشريفين عندما طلب منا مؤازرته ونصحه. جلالته سباق للخير وثاقب في رؤيته ومحب للسلم والسلام وحل القضايا المحلية والعربية والاسلامية بالحكمة والروية والرؤية الواضحة. وفق الله قيادتنا إلى ما فيه الخير للمملكة والعرب والمسلمين.
فيصل الاسمري، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
الله يحفظ ابو متعب خادم الحرمين الشريفين وهذه مكارم أخلاق الملك عبد الله العفو عند المقدرة.
راشد السبيعي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أطال الله في عمركم، المأمول من جلالتكم لشعبكم كبير، ويتوقع منكم الكثير. العفو من شيم الكرام ووفقكم الله بالبطانة الصالحة والأيام المقبلة ستكون لنا أعيادا في عهدكم ان شاء الله. حفظكم الله ورعاكم من الأشرار والحاسدين.
احمد الاحمد، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
ليس بمستغرب فهو العربي الأصيل وهذه شيم الفارس الشجاع. حفظه الله ورعاه.
slimane hadj brahim DZ، «الجزائر»، 09/08/2005
بإفراجه عن الليبيين المتهمين بتدبير محاولة لاغتياله يكون الملك عبد الله قد دشن عهدته الجديدة بقرارات بارزة سيسجلها التاريخ لصالحه، كونه عفا عند المقدرة وهو ما لا يفعله إلا نبيل ذو خلق كريم.
وتكون السعودية من خلال القرار الذي أصدره ملكها الجديد قد طوت صفحة الماضي وعبرت عن نيتها في تجاوز الخلافات السابقة و نبذها للإلتفات نحو المستقبل، خصوصا وأن هذه التشنجات التي ميزت علاقات بعض العواصم العربية ساهمت في موت الجامعة العربية إكلينيكيا وأضحت مجرد جسد بلا روح.
القرارات الأولى التي وقعها الملك عبد الله تنم عن رغبة في بعث قاطرة التنمية في البلاد والسير بخطى ثابتة نحو المستقبل بالتركيز على القضايا الكبرى التي تهم بلده وسكانها في إطار برامج وخطى الإصلاحات التي شرع فيها فعلا أو التي حملت بصماته منذ كان وليا للعهد.
منيرة الحمد آل مبارك، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
وفقك الله ياخادم الحرمين الشريفين وجعل ذلك في موازين أعمالك. نأمل أن يكون هذا العفو درساً تربوياً يعيد فكر من حظوا به إلى جادة الصواب والمواطنة الصالحة محلياً وعربياً وإسلامياً. هكذا هي المملكة العربية السعودية دائماً تعلو على الخلافات والمشاحنات وتضحي ما أمكنها ذلك في سبيل الوحدة واللحمة والتضامن. حفظها الله من كل شر.
حسن العبدالعزيز، «الولايات المتحدة الامريكية»، 09/08/2005
رحم الله الملك عبد العزيز الذي خلف لنا رجالا مثل عبد الله بن عبد العزيز.
عمر عبد الائمه العراق الموصل، «لبنان»، 09/08/2005
على قدر أهل الكرم تأتي المكارم وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم. بارك الله فيك يا خادم الحرمين على هذا القرار الجريء وعسى أن يكون فاتحة خير على أرض النور والخير والبركة إن شاء الله.
صالح الهدب العنزي، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
أمر غير مستغرب من لدن خادم الحرمين الشريفين والعفو عند المقدرة من شيم الكرام.
محمد صبري، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
هذا الفعل انما يدل على طيبة قلب الملك الجديد والذي أتمنى أن يحدو كل الزعماء العرب حدوه ويعملوا مثل عمله النبيل وأن يجمعوا شمل أسر المعتقلين فى جميع السجون العربية ويفتحوا باب الحوار مع كل طوائف الشعب حتى يتجنبوا أعداء الأمة ممن يريدون زرع الفتنة وتشتيت الامة. شكرا لك يا خادم الحرمين على هذا الدرس الموجه إلى كل الزعماء العرب يا كبير.
عبدالله حسن، «استراليا»، 09/08/2005
بارك الله في الملك عبد الله وسدد خطاه وأطال الله في عمره ويسر أمره لقيادة المملكة وإسعاد شعبه. آمين يا رب العالمين.
محمود السعيد، «سوريا»، 09/08/2005
العفو من شيم الكرام. وإن لم يكن الملك من الكرام، فأخبروني من من الناس كرام؟
محمد بوحليقة، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
هذا من كرم وأخلاق خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أطال الله في عمره بالصحة و العافية.
خالد ال شاهر، «الكويت»، 09/08/2005
ليس شيئاً غريباً علي ابو متعب حفظة الله جزاك الله ألف خير يا خادم الحرمين الشريفين وجعلها الله في ميزان حسناتك.
abdallah abderrahim، «الجزائر»، 09/08/2005
العفو من شيم الرجال.
عوده سعيد الشمسي الخيبري، «مصر»، 09/08/2005
من للمكارم غير الكرام ..
سليمان محمد الرميح، «كندا»، 09/08/2005
هذا هو عبد الله بن عبد العزيز الزعيم الإنسان، وهذه هي المملكة العربية السعودية ولكن هل يستوعبون الدرس؟
سميح بن محفوظ فلمبان، «المملكة العربية السعودية»، 09/08/2005
عاشت سماحتك يا منبع الجود والكرم. الله يحفظ ملكنا من كل الشرور والنقم ويسدد خطاه لمرضاة ربه بهامة مرفوعة على كل الأمم.
محمد علي الطيب، «المملكة العربية السعودية»، 10/08/2005
ملك كريم وابن ملك كريم ...جميل ان يصفح المرء عن من أساء إليه ولقد عرفت فيك يا مليكنا المفدى حرصك على عمل الخير ولم شمل الأمة العربية والاسلامية وتركيزك على نشر السلام. وفقك الله ونصرك وأدام عزك.
ماهر محمد، «المملكة العربية السعودية»، 10/08/2005
لم يخطر ببالي يوما أن تعفو عمن حاولوا قتلك، فوالله إنه لشيء تدمع له العين من كبر سماحتك وعفوك.
رحم الله من علمك ورباك وحفظك أبا لنا تعلمنا كيف يعفو الكبير عن الصغير والقوي عن الضعيف.
وصلى الله على معلمنا وسيدنا محمد، الله يساعدك ويعينك على رعايتنا.
فادي بن ابراهيم الذهبي، «المملكة العربية السعودية»، 10/08/2005
إتخذ والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يرعاه الله القرار الذي ينبثق عن إيمانه بوحدة الوطن وعزته عندما كان أول قرار له هو العفو عن المساجين ، المسألة هنا بها إشارة كبرى بان العفو والحرص على وحدة الصف الوطني هي أبرز اهتماماته يرعاه الله ، فهذا ينبثق من شخصيته الرجولية الكبرى والأبوية السامية فهذه هي شيم الرجال عفوهم عند مقدرتهم.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال