الجمعـة 18 رمضـان 1429 هـ 19 سبتمبر 2008 العدد 10888
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

القرضاوي يصر على تحذيراته من «الغزو الشيعي»

انتقد فضل الله وتسخيري

القاهرة: محمد فتحي يونس
تمسك عالم الدين يوسف القرضاوي الأمين العام للاتحاد العالمي للمسلمين بتصريحاته التي حذر فيها مما وصفه بالغزو الشيعي للمجتمعات السنية، وانتقد المرجعين الشيعيين محمد حسين فضل الله وآية الله محمد علي تسخيري نائب الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين الذي يشغل (القرضاوي) رئاسته اللذين هاجماه.

وفي بيان اصدره امس بعد هجوم اعلامي ايراني عليه، قال القرضاوي «ما قلته عن محاولات الغزو الشيعي للمجتمعات السنية، أنا مصرٌّ عليه، ولا بد من التصدي له، وإلا خنَّا الأمانة، وفرطنا في حق الأمة علينا.

وتحذيري من هذا الغزو، هو تبصير للأمة بالمخاطر التي تتهدَّدها نتيجة لهذا التهوُّر».

وكانت وكالة «مهر» الإيرانية للأنباء قد هاجمت القرضاوي قائلة «إن القرضاوي تحدث بلغة تتسم بالنفاق والدجل وتنبع عن أفكار تحمل الطابع الطائفي، واتهمته بانه يخدم اغراضا صهيونية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال