الاربعـاء 15 جمـادى الاولـى 1432 هـ 20 ابريل 2011 العدد 11831
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

بعد تحذير الرياض.. طهران تتعهد بحماية البعثات الدبلوماسية السعودية

مسؤول عسكري إيراني: قواتنا لا تشكل تهديدا للجيران

خادم الحرمين الشريفين يؤدي العرضة السعودية ويبدو إلى جانبه الأمير سلمان بن عبد العزيز في الرياض أمس (صورة خاصة بـ«الشرق الأوسط» بعدسة بندر بن سلمان)
طهران - لندن: «الشرق الأوسط»
وعدت إيران، أمس، بأنها ستتولى أمن السفارات والبعثات الدبلوماسية السعودية لديها، حيث كان قد تعرض عدد منها لاعتداءات في الآونة الأخيرة من قبل متظاهرين على خلفية الأحداث في البحرين، وجاء التعهد الإيراني بعد أن حذرت الرياض من أنها ستسحب دبلوماسييها من إيران إذا لم يتم تأمين حمايتهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، رامين مهمان باراست، إن «أمن السفارات جزء من المبادئ الأساسية، وسنتولى أمن السفارات وحياة الدبلوماسيين»، وأضاف أن «شعبنا حساس حيال ما يحدث في المنطقة، لكن ذلك يجب أن لا يسيء إلى البعثات الدبلوماسية».

كما نفى مهمان باراست في مؤتمر صحافي، عقده أمس، تدخل بلاده في شؤون دول المنطقة، وقال في رده على بيان دول مجلس التعاون الخليجي الأخير الذي دعا خلاله مجلس الأمن الدولي إلى التدخل من أجل وقف التهديدات الإيرانية لدول المنطقة، إن «العلاقات التي تقيمها إيران مع الدول الجارة في منطقة الخليج تقوم على أساس الاحترام المتبادل وحسن الجوار، وكذلك تعزيز العلاقات القائمة على أساس احترام السيادة الوطنية للدول الأخرى»، وفقا لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية شبه الرسمية.

وكان طلبة إيرانيون قد تظاهروا في 11 أبريل (نيسان) أمام السفارة السعودية في طهران احتجاجا على دخول قوات «درع الجزيرة» إلى البحرين بطلب من سلطاتها لإعادة الاستقرار إليها بعد أسابيع من الاحتجاجات التي اندلعت للمطالبة بإصلاحات.

في غضون ذلك، زعم رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء حسن فيروز أبادي، أن «القوة العسكرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تشكل تهديدا لجيرانها ودول المنطقة»، وتابع أن «قوة القوات المسلحة الإيرانية للحفاظ والدفاع عن تراب إيران ومصالحها الوطنية».

التعليــقــــات
جابر، «فرنسا ميتروبولتان»، 20/04/2011
الشعب الايراني يتمتع بالكرم وحسن الضيافه اما اتباع الخميني لا نعتقد ذالك والتاريخ يشهد عليهم
مصطفي ابو الخير-مصري-نيوجرسي-امريكا، «كندا»، 20/04/2011
سلمت ياشريف ومليك العرب من كل شر أنت وشعبك الطيب أصل العرب وشرفهم وكل آل سعود الكرام وعاشت كل ذرة
رمل في اشرف أرض في بقاع المعمورة عشت وعاشت همتك وغيرتك علي العرب ودينهم ومذهبهم ياشريف يا أبن
الشرفاء .كان ومازال عهدي ووعدي أمام الله بأن افدي أرض الحرمين الشرفين بدمي وروحي وما ملكت يداي مادام في
العمر بقية .أسعدك واطال الله السميع العليم في عمرك وأنت بكامل الصحة والعافية يارب وسدد الله خطاك يا ملك الصدق
والوفاء والخيركله . في هذا الزمن يكفيني شرفا أنني عربي كونك مليك العرب
مصطفي ابو الخير-مصري نيوجرسي-امريكا، «كندا»، 20/04/2011
وعدت ايران من خلال رامين مهمان باراست ،( المتحدث باسم الخارجية الايرانية) بأن تحمي الدولة الايرانية السفارات
وحياة الدبلوماسيين.السؤال هنا هل فعلا من يحكم ايران يعي أنة يحكم دولة ويفهم ما معنة البعثات الدبلوماسية ؟ وأن كان
الجواب بنعم هل من رجال دولة يقموا علي تنظيم وارسال تلك المظاهرات ليهددوا البعثات الدبلوماسية ثم يقدموا التعهد
والحماية ؟ ( أي دولة تلك ؟ ) لقد قلنا ومازلنا وسوف نستمر في القول بأن علي العرب كل العرب قطع كل أشكال
العلاقات الدبلوماسية وما يتبع من قطع تلك العلاقات مع النظام الايراني وفورا رغبتا لمطالب الشعوب العربية التي تقول
( الشعب العربي يريد قطع العلاقات كل العلاقات مع ايران ) متي نفعل ذلك ؟
أحمد وصفي الأشرفي، «المملكة العربية السعودية»، 20/04/2011
تصريح المسئول في دولة الملالي بأن علاقاتهم مع دول الخليج قائمة على أساس احترام السيادة الوطنية وحسن الجوار
يكذبه واقع ما يقوم به أذنابهم في دول الخليج والعالم العربي ضد أوطانهم. وما حدث في البحرين والكويت وما يحدث في
العراق ولبنان وسوريا واليمن،والتجمعات التي قام بها عراقيون شيعة استضافتهم مصر يتزعمهم مصري يدعي كذبا
مناصرته لأهل البيت أمام السفارة السعودية في القاهرة،شواهد حية على كذب هذا المسئول واستخدامه لتعاليم نصف مذهبه
وهو(التقية). المواقف السعودية الثابته في نصرة الدين الإسلامي الصحيح ودعم الشعوب العربية ضد هجمات روافض
العصر بزعامة دولة الملالي تثبت أن جميع اتهاماتهم وافتراءاتهم ضد سياسة المملكة تحطمت على صخرة الحقيقة عندما
أدانت المملكة وتبعتها كل دول الخليج تحركات أتباع الملالي في كل من الكويت والبحرين وعندما كشف أحرار لبنان
وسوريا المخططات التي يقوم بها صوت الملالي في لبنان،وأخيرا عندما دحضت القيادة السعودية الاتهامات التي وجهت
للمملكة بأنها تحاول أن تضغط على مصر لاخلاء سبيل الرئيس السابق وعائلته، بمزيد من التقارب مع القيادة المصرية
الحالية وأخيرا بإجبار إيران على هذا التصريح؟
سلطان البليهد، «المملكة العربية السعودية»، 20/04/2011
دليل ان المظاهرات مرتب لها سلفا من قبل السلطات هو تواجد الامن الذي كان (يرد)المتظاهرين فلو كانت عفوية وليدة
وقتها لما كان ذاك التواجد الأمني.
فهد الحمود (أبو حمود)، «فرنسا ميتروبولتان»، 20/04/2011
أنا لم أرى وأسمع في حياتي أكثر من كذب سياسيوا نظام الملالي، هؤلاء الفرس عندما تشد عليهم السعودية يبدون حسن المعاملة ثم إذا عاملتهم السعودية باللين واالمعاملة الحسنة يبدأون بإظهار العداء، هؤلاء ليس لهم أمان وهم دائما يظهرون ما لا يبطنون.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال