الاربعـاء 16 صفـر 1433 هـ 11 يناير 2012 العدد 12097
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الأسد يهاجم ويبرر.. والمعارضة: إنه خطاب الانهيار

واشنطن: يحاول إنكار مسؤوليته عن العنف * الإمارات: دمشق لا تسمح للمراقبين بأداء مهمتهم * رئيس الأركان الإسرائيلي: علينا الاستعداد لاستقبال لاجئين علويين في الجولان * 400 قتيل منذ وصول بعثة الجامعة وإصابة 11 من المراقبين في هجوم من موالين للنظام

لندن: محمد الشافعي ونادية التركي القاهرة: صلاح جمعة ـ بيروت: يوسف دياب
بينما تواصل القتل في سوريا أمس من جانب النظام, شن الرئيس السوري بشار الأسد أمس هجوما عنيفا على الجامعة العربية في خطاب حاول فيه تبرير ما يحدث ونفي إصدار أوامر بإطلاق النار. وقال إنها «لا جامعة ولا عربية»، كما شمل هجومه العرب والمعارضة السورية والثورة التي وصفها بـ«المؤامرة»، وأكد أنه باق في السلطة وأنه «لن يتخلى عن مسؤولياته». ومن جانبها اعتبرت المعارضة السورية خطاب الأسد «خطاب الانهيار»، لكنها اتهمت الأسد في الوقت نفسه بجر البلاد إلى حرب أهلية بعد أن توعد معارضيه الذين وصفهم بـ«الإرهابيين» بـ«يد من حديد». وقالت جماعة الإخوان المسلمين في سورية أمس أن خطاب الأسد الذي وصفهم بانهم إخوان الشياطين «إنشائي فارغ من المضمون», وقال صدر الدين البيانوني المراقب العام السابق لـ «الشرق الأوسط»: «لسنا إخوان الشياطين.. وإذا جاءتك مذمتي...».

إلى ذلك, علقت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند على خطاب الأسد قائلة «يبدو أنه ينكر بقوة أي مسؤولية عن أعمال العنف في سوريا».

ونقلت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس عن مساعد الامين العام للمنظمة للشؤون الانسانية بي لين باسكو ان 400 قتيل سقطوا في سوريا منذ بدء مهمة المراقبين العرب.

وفي غضون ذلك، أعلنت الجامعة العربية أمس عن إصابة 11 من مراقبيها في مدينة اللاذقية عندما هاجم موالون للنظام سيارتهم أول من أمس.

من جانبه، صرح وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أنه لا يرى التزاما سوريا يسمح للمراقبين بأداء مهمتهم في هذا البلد. وفي تطور لافت، قال رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال بيني غانتز أمس إنه يتوجب على إسرائيل «الاستعداد» لاستقبال لاجئين علويين سوريين في هضبة الجولان في حال سقوط نظام الأسد.

التعليــقــــات
yousef dajani، «المانيا»، 11/01/2012
نعم أنه خطاب إنهيار سوريا على مستوى المؤسسات السورية التي طالبها بأن تقف مع النظام الي أخر لحظة والي أخر
قطرة من دمائها ولا تهرب ولا تضعف وتستقيل بترك النظام الذي يقتل في شعبة واتضح بأن التفجيرات ألأخيرة هي من
صنع النظام وألصاقها بالثوار ووصفهم بالأرهاب ونسى 1000 شهيد والاف الجرحى والمصابين ومئات أللأف من
المعتقلين الذين لم تسعهم المدارس والغرف تحت الأرض وصور التعذيب من الشبيحة والكلاب البوليسية التي شاهدناها
جميعا على صفحات الشرق الاوسط او الفضائيات وهي مستندات تشهد بارهاب النظام لمواطنية .. لقد قتل القتيل
بالتفجيرات الأخيرة وألصقها بالثوار ووصفهم بالارهابين لصدور قرار محاربة الثوار / ألأرهاب / وكما وصف القذافي
الثوار بالأرهابين والعملاء فعل الطفل المدلل الدكتور دراكولا .. وثاني الأنهيار هو مهاجمة الجامعة العربية والعرب بأنهم
ليسوا عربا بل مستعربين ويريدون ضرب سوريا قلب العروبة النابض والذي سماها عبد الناصر والتي أصبحت قلب
الخمينية الايرانية النابض لا لأضافة الي عدم ألأهتمام بتعليق عضوية النظام وطردة من الجامعة العربية .. وثالث
الأنهيارات أتهام المجتمع الدولي أنه خطاب عائلي لا تتركون.
د. هاشم الفلالى، «المملكة العربية السعودية»، 11/01/2012
إنها مأساة تعيشها المنطقة من ضمن باقى مآسيها التى كانت ومازالت تسير فيها، فالمنطقة لم تهدأ لحظة واحدة فى
صراعاتها المستمرة مع الاخر والكثير من المشكلات التى تعانى منها وما استطاعت بان تجد له الحل وتعالجة او ما هو
مازال فى مساره من المحاولات المستمرة والمضنية من اجل ايجاد الحل اللازم له، سواءا اكانت الصراعات الدولية متمثلة
فى حضارة الغرب ومحاولة اللارتقاء الحضارى والوصول إلى ما يمكن الوصول إليه من مستويات حضارية افضل
لمجتمعات تعانى الكثير من المشكلات الحضارية فى حياتها، او فى الصراعات الاقليمية المتمثلة فى الصراع مع اسرائيل
والحقوق العربية، والتى ارهقت الامة كثيرا منذ ما يقرب من قرن من الزمان. او الصراعات الداخلية التى تفاقمت ووصلت
إلى حد الانهيار لهذه الانظمة التى لم تستطيع بان تصل إلى تحقيق ما تريده شعوبها من حياة افضل فى كافة المجالات
والميادين، تنعم بالرخاء والازدهار الحضارى بكافة صوره واشكاله.
أحمد القثامي، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/01/2012
مع كل خطاب لزعيم عصابة السلطة في دمشق تتأكد حقيقة كارثية وهي إنفصال هذا الشخص عن الواقع فعليا حيث يجتر
من الكلام ما لا يسمن ولا يغني من جوع ويردد ذات الاكاذيب والهرطقات التي تتحدث بها كل يوم جوقته الاعلامية بأدائها
الهابط وتضليلها الرديئ، بل يتقمص دور المعلم بإعتبار جهل من يستمع له فيخرج عن النص المكتوب ليبدأ بشرح مسهب
وممل وممجوج لا معنى له، لتمضي ساعتين من الوقت دون أن يخرج بخلاصة مفيدة كونه رئيس للدولة التي تمر
بأحداث خطيرة ومأساوية بل دخلت نفق مظلم لا أحد يعرف ما هي نهايته، فالشعب المنتفض في سوريا يحق له التخلص
من هكذا رئيس فاقد للقيم وعديم الاحساس بالمسؤولية وهنا يتضح عمق الأزمة السورية.
علي سالم، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/01/2012
تسعون دقيقة من الثرثرة والتهويل ما عدت يا بشار ذلك الفتى النبيل ليتك بقيت صامتاً يا رجل ام انه خطاب الوداع
والرحيل تدّعي الاصلاح وانت قبلة الفاسدين هيا ارحل ما عدت مرغوب الحضور واعتبر بمن سبقك من مسجون وقتيل
والله لن تقر عينك والذي بعث محمدا وموسى والخليل فالظلم لا يدوم ولو طال المسا وعد إلهي في محكم التنزيل
علي كابر، «المملكة المتحدة»، 11/01/2012
أنت راحل و الشعب السوري باق ،سورية ليست ملكاً لأبيك فاقد الشرعية و ليست لك بحكم صكوك وراثة مزورة أنت
دخيل عليها سورية كانت و ستبقى للشعب السوري .
ابو شهاب، «المملكة المتحدة»، 11/01/2012
عدالة السماء تقترب منك واحد الشعب السوري واحد و الحرية للأبد لكل أولاد البلد هذا ما يطالب به المعارضون في
الشارع السوري الثائر.و الجيش السوري الحر والمجلس الوطني السوري سني وشيعي وعلوي ومسيحي وكردي ودرزي
ويزيدي وإسماعياي وأشوري وارمني وجركسي وثركماني ومرشدي ويهودي الدين لله والوطن للجميع ، نقولها نحن
الثوار السوريين لكل العالم- أنت راحل و الشعب السوري باق
حر ابن حر، «المملكة المتحدة»، 11/01/2012
سلاما أيها االشعب.. سلمت و تسلم البلد
أحمد أوهيبه ـ الجزائر ـ، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/01/2012
لقد ألفنا وتعودنا على سماع هذه النبرة والديماغوجية في خطابات الزعامات المنهارة التي أسقطتها أصوات الجماهير
الغاضبة وكذا التي هي في طريق الإنهيار، سمعنا جعجعة القذافي من باب العزيزية وأسوار الساحة الخضراء وحسني
مبارك وعلي عبدالله وبشار الأسد، ولو حاولنا ربط الخطابات ببعضها لوجدنا وجه شبه كبير وملحوظ من حيث الكلام عن
الإصلاحات والتعديلات الدستورية وعدم التوريث انتقالا إلى المؤامرة وتنظيم القاعدة والإخوان المسلمين والإرهاب. كلام
استهلاكي لا يلبيالحد الأدنى لتطلعات ومطالب الشعوب المضطهدة وطموحاتها ولا يرقى إلى مستوى الجماهير ولا يحقق
1% من أحلامها. هي خطابات لاتستحق حتى أن نسميها بهذا الإسم، لأنها جوفاء خاوية من المحتوى ممجة ومستهجنة
لأنها دائما تختزل قاعدة الغاية تبررالوسيلة لمفهوم أصحابها. فالأسد في خطابه الأخير يتهم أطرافا إقليمية ودولية في
تزوير الأحداث لزعزعة الإستقرار ونسي أو تناسى أن العالم صار قرية صغيرة تطل على جميع منافذها من أي نقطة
شئت.
د. هشام النشواتي، «المملكة المتحدة»، 11/01/2012
خطاب رئيس الشبيحة بشار الاسد كغيره من الخطب الكاريكاتورية المضحكة المبكية فقد اثبت عن نفسه انه ما زال
فرعون وطاغية وليس لديه اي وازع اخلاقي كغيره من الفراعنه والديكتاتوريين السابقين الذين اصبحوا في مزبلة التاريخ
واثبت بشار في خطابه انه يعيش في عالم اخر بانه يعتبر سوريا مزرعة للنظام السوري الدموي ولال الاسد بانه سيستمر
في الحل الامني اي في قتل الشعب السوري العظيم المنادي بالحرية وانهاء الاستبداد والفساد وان بشار السفاح سيستمر في
تفقيرالشعب واذلاله ونهبه وان المواطن لا يحق له ان يفكر الا بما يفكر بشار السفاح ونظامه السرطاني الخبيث وان كل
من هو ضد هذا النظام هو متامر مع الخارج. اما المتوقع بعد الخطاب فان النظام سيفتعل تفجيرات ارهابية وباقرب فترة
ممكنة وسيدمر المدن بعدها كما فعل الديكتاتور حافظ الاسد سابقا ولكن هيهات هيهات فان الزمن اختلف وان العالم اصبح
قرية صغيرة بواسطة الاعلام والاتصالات والانترنت وانكشف النظام السوري الدموي على حقيقته انه بدون اخلاق وبدون
قيم فخلال 49 عاما عجافا ان النظام السوري عبارة عن عصابة .
ali kaber، «المملكة المتحدة»، 11/01/2012
لو بقي ذرة كرامة عند الجامعة العربية والعرب لسحبوا هذه اللجنة من سورية فورا بعد خطاب اسد وهجومه البشع
واللاأخلاقي على الجامعة العربية والعرب بشكل عام. هل رأيتم أيها الناس هذا ..؟ قلنا لكم منذ البداية انها عصابة علوية
حاكمة مستعبدة للبلادوالعباد تتآمر مع ايران ضد كل شي اسمه عربي وقلنا لكم انكم تضيعون الوقت بالحوار معه ومناقشته
وطرح الحلول لكنكم لم تصغوا الينا ومضيتم تحمونه وتعطونه المهلة تلوا الأخرى وهو يقتل ويعربد ويزج الابرياء
بالسجون ، وما جزاؤكم الآن؟ انكم مستعربون وابواق للغرب وللمؤامرة الامبريالية.
عبدالله بن قليل الغامدي@الباحة، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/01/2012
لن نجد بأفضل مصطلح من المنفصل عن الواقع لهذا الفاصل بحق وحقيقة الذي وصفه به الأستاذ طارق الحميد هذا المجرم
أليس له عينين يرا بهما ؟ أليس له أذنين يسمع بهما؟ نعم له ولكن ألا تسمع بذلك الشئ الذي يحملون الناس على ظهره
أسفارهم؟ هذا والذي بيده الأمر لقد ودع هذا المنفصل إلقاء الخطابات الجوفاء فهذا المنفصل عن الواقع ليعيش في واقع عن
قريب يلعن من كان حوله والذين فقئو عينيه وإذنيه وقرئوه كلاماً مكتوب باللمس يليق بمسواه العقلي المنفصل عن المخ
والقلب والعقل. الله يسامحك يا عبد الناصر عندما قلت عن القذافي قائد العرب فصدق الكذبه وسكر بها وعندما قلت عن
سوريا قلب العروبة فاعطوا إسرائيل الجولان ولتركيا لواء إسكندرون وهاجم العرب وجامعتهم وقتل في شعبه شر قتله هذا
المريض لم يعد ينفع معه إلا البتر عن المجتمع العربي الذي لا يمت إليهم بصلة.
Ahmad Barbar، «المانيا»، 11/01/2012
قال الرسول الكريم اذا لم تستح فاصنع ما شئت.ادعى دكتاتور الشام بان الشعب انتخبوه فهو يكذب حتى على نفسه وحتى
المجانين يعرفون بانه ورث الحكم من ابيه سفاح حماة وها هو الابن تفوق على الاب في مجال القتل حتى نسى الناس
فاصبح سفاح الشام بلا منافس على مر التاريخ
ماجد الخالدي، «المملكة العربية السعودية»، 11/01/2012
بسم الله الرحمن الرحيم ، آخر خطاب لبشار الأسد والله أعلم! ما يهم الآن هو استعداد السوريين للملمة جراحهم والترفع
فوق الأنانية والغنيمة! الوطن عائد بمشيئة الله إلى أبنائه غير أن المنتظر الآن هو الإعتبار من تجارب من سبقونا؟ لن
يكون رجوع الوطن لأبنائه على طبق من ذهب ولا ممهورا بقبلات العالم من حولنا، ولن يكون الإستقرار الإيجابي
المنشود نزهة ولا أفراح واحتفالات، إنه معركة حقيقية يجب ربحها لنربح الحرب على التأخر والطغيان! وما سبق
مشروطاً بالسكينة والنوايا الحسنة وكثير كثير من العمل المنهجي الدؤوب لتجنيب الوطن التشرذم والإنقسامات ونفوذ
الأجانب! وصلى الله على محمد وآله وسلم.
dachrat taboukar الجزائر، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/01/2012
إن الناموسة التي لدغت الجسم العربي فعلت فعلتها و فرت و تركت الأوضاع ملتهبة و منتفخة ، و منذ مارس 2011
لازالت الناس تحك و تنش و ترش ، و الهستيريا ليست هي الحل وليست هي الدواء .
dachrat taboukar الجزائر، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/01/2012
تعقيبا على تحذير رئيس الأركان الإسرائيلي نقول للسوريين : هلموا جميعا إلى الهضبة المنسية ، إنها فرصة مواتية
لإستعادة الأرض المحتلة ، و ما ضاع حق وراءه .. لاجئ .
اخذرو الوقع في الفخ، «المانيا»، 11/01/2012
السلام عليكم انشاد كل ضمير حي ان يكون يقظ الضمير الانساني لان الامر ربما هناك شيء من العنف ضد الثوار بعنف
قوي وشديد ولناخذ الدرس من تاريخ النظام الاجرام انها مسوؤلية اخلاقية السكوت في هذا العالم
أبوعبيدة، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/01/2012
ما يحدث بسوريا مهزلة بكل ما تعنية الكلمة, وتبين أن بشار مصمم على حرق سوريا, قبل أن يسقط, فالعرب ورغبة منهم
أعطوه فرصة أخيرة لتنقذه وتنقذ طائفته ومحازبيه والهدف أنقاذ سوريا من خلال المبادرة العربية. الا أنه زاد غطرسة
وغرور وهو كالمتعاطي للمخدرات لم يعد يعي أو يهتم بما يدور حوله للأسف هذا سيضيع سوريا , والعالم لا يمكن أن
يصمت الى الأبد على هذه العربدة وهذا الأستهتار ,و من المراقب للشأن السوري الداخلي يتبين أن من يدير الأمور
بسوريا فكر مذهبي تابع لإيران وهذه القوى تسيطر على الأعلام والامن والأقتصاد , سوريا منزوعة القرار وخصوصا
بالفترة الأخيرة , والأسد عبارة عن صورة بائسة لداخل عفن وغير قابل للمعالجة ,أتمنى أن يعي العالم أن حل ازمة
سوريا, يبدء من طهران, وبغداد فالمالكي وخامئني من يديران الملف السوري ويرغبان بتدمير سوريا ؟؟ ومن الظلم أن
تتعرض سوريا لأي عمل عسكري وتترك أيران والمالكي دون عقاب . لأن أيران تسير بسوريا للتدمير , لذا العدل أن
يعالج موضوع أيران أولا ومع سقوط أيران سيسقط العروبي الأصلي بشار بدون أية مقاومة , ولكن إذا تم تدمير سوريا
تكون أيران والمالكي قد ربحوا مرتين.
ادريس علي محمود_جيبوتي، «اليمن»، 11/01/2012
تصرفات الأسد هي شبيهة برقصة المذبوح وخطاباته شبيهة بخطابات القذافي أمام مؤيديه في وسط الساحة الخضراء في
طرابلس, خطاب الاسد كان خطابا تهديديا بالدرجة الاولي واستهلك الخطاب ساعتين وذلك يدل علي مدي اليأس الذي
يعيشه الرجل ربما تكون هذه أيامه الأخيرة فذكر في خطابه بأنه رهن إشارة شعبه ما ان يطلب الشعب المغادرة فهو على
استعداد اذا الرجل متناقض في خطابه بين الترغيب والترهيب. يرغب الشعب بالمزيد من الاصلاحات والديمقراطية وهو
ليس بصددها والترهيب يعدهم بالمزيد من الصرامة والقضاء علي الارهاب في المدن وما يعني بالارهابيين الا الشعب
السوري التواق للحرية.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام