السبـت 09 شـوال 1434 هـ 17 اغسطس 2013 العدد 12681
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

خادم الحرمين: السعودية تقف مع أشقائها في مصر ضد الإرهاب والضلال

مصر الرسمية والشعبية ترحب.. والرئيس منصور: الأوقات العصيبة تكشف المعادن الحقيقية للقادة * الإمارات والبحرين والأردن تشيد وتدعم موقف الملك عبد الله

جدة - لندن: «الشرق الأوسط» القاهرة: وليد عبد الرحمن وسوسن أبو حسين
قال خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز «إن من تدخل في شؤون مصر الداخلية يوقد نار الفتنة، ويؤيدون الإرهاب الذي يدّعون محاربته»، مشددا في تصريح بثته وكالة الأنباء السعودية أمس حول الشأن المصري على القول «ليعلم العالم أجمع أن السعودية شعبا وحكومة وقفت وتقف اليوم مع مصر ضد الإرهاب والضلال والفتنة، وتجاه كل من يحاول المساس بشؤون مصر الداخلية، في عزمها وقوتها وحقها الشرعي لردع كل عابث أو مضلل لبسطاء الناس».

وقال «ليعلم كل من تدخل في شؤونها الداخلية أنهم بذلك يوقدون نار الفتنة، ويؤيدون الإرهاب الذي يدّعون محاربته، آملا منهم أن يعودوا إلى رشدهم قبل فوات الأوان، فمصر الإسلام، والعروبة، والتاريخ المجيد، لن يغيرها قول أو موقف هذا أو ذاك، وأنها قادرة على العبور إلى بر الأمان، يومها سيدرك هؤلاء أنهم أخطأوا يوم لا ينفع الندم».

و ثمنت مصر موقف الملك عبد الله بن عبد العزيز، وقالت الرئاسة المصرية إن «القاهرة لن تنسى أبدا الموقف التاريخي لخادم الحرمين الشريفين، وإن الشعب المصري سيذكر دوما أن له في المملكة أشقاء وأصدقاء وحلفاء». و اعرب الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور عن تقديره لموقف خادم الحرمين الشريفين. وقال منصور «إن الأوقات العصيبة التي تشهدها الشعوب والأمم هي التي تكشف عن المعادن الحقيقية للقادة والشعوب ومن ثم فان بيان خادم الحرمين الشريفين جاء ليؤكد من جديد على أصالة موقف الملك عبد الله وشعب وحكومة المملكة الشقيقة فأبى إلا أن ينطق بالحق».

وعبر مجلس الوزراء المصري عن بالغ الشكر والتقدير للموقف المشرف لخادم الحرمين الشريفين في دعمه لمصر ولحكومتها في مكافحة الإرهاب ورفض التدخل الخارجي في شؤونها. وبينما قال الأزهر الشريف: «نجد في هذا التوجه حقيقة الأخوة العربية والإسلامية والمؤازرة لبلد كان وما زال يعطي الكثير وهو مستعد دائما للبذل»، أكدت وزارة الخارجية أهمية الموقف السعودي في دعم مصر في الظروف الدقيقة التي تمر بها مصر ومحاولات الخارج للنيل منها واستهدافها. كما حيا سياسيون وحركات سياسية مصرية موقف الملك عبد الله بن العزيز.

وفي هذا السياق أعربت دولة الإمارات عن تأييدها ودعمها الكامل لتصريح خادم الحرمين الشريفين حول الأحداث المصرية, وقالت «هذا ما عهدناه من خادم الحرمين الشريفين من صلابة في الموقف وجرأة في قول الحق وطرح عقلاني هدفه مصلحة المنطقة واستقرارها وخير شعوبها».

كما أشاد الأردن بموقف خادم الحرمين الشريفين، مشددا على أن موقف الملك عبد الله بن عبد العزيز أكد أن على المصريين والعرب والمسلمين التصدي لكل من يحاول زعزعة أمن مصر وشعبها. ومن جهته قال الشيخ خالد آل خليفة وزير الخارجية البحريني إن «كلمة خادم الحرمين عن الأوضاع في مصر تجسد التضامن العربي في أروع صوره»، وعده «موقفا أصيلا ضد التدخل الأجنبي الذي يزرع الشقاق والفتنة».

التعليــقــــات
دكتور عماد دويدار، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2013
صاحب الجلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ... حفظه الله
يطيب لي - كمواطن مصري - أن اعبر لكم عن جزيل شكري وامتناني وعميق تقديري لكم علي مواقفكم الكريمة تجاه
الشقيقة مصر، وحرصكم على أمنه واستقراره ووحدته... هذه المواقف التي إن دلت فإنما تدل علي مدي الحكمة لديكم ،
وبعد النظر ، وكرم أخلاقكم ونبل مشاعركم ونقاء معدنكم الأصيل. هذه المواقف الأخوية ستظل محفورة في وجدان
وضمير كل أبناء الشعب المصري يا صاحب الجلالة. عذراً يا صاحب الجلالة ، فإن اللسان يعجز في التعبير عن مشاعر
الشكر الجزيل والإمتنان العميق لكم والإعتزاز بهذه الحكمة التي ضربتم بها أروع مثال وبالعلاقات الأخوية الحميمة التي
تربط الشقيقتين مصر والمملكة العربية السعودية...
أرجو من الله سبحانه وتعالى أن يطيل في عمركم وأن يحفظكم وأن يمتعكم بالصحة والعافية، وأن يجنب بلدكم الشقيق كل
مكروه ، وأن يحقق لشعبكم الكريم كل ما يتطلع إليه من الرفعة والعزة والتقدم والإزدهار تحت قيادتكم الحكيمة.
محمد فضل علي - ادمنتون، «كندا»، 17/08/2013
لا توجد منطقة وسطي في المواقف من الذي يجري الآن على أرض الكنانة ولا فرق بين هذه الفتنة الرعناء ومحاولات
إسقاط مصر وهزيمتها من الداخل وبين الذي جرى بالأمس في العدوان الثلاثي عام 56 وحرب 67 وأكتوبر 73 وجلالة
الملك المفدى وراعي القبلة الروحية لبلاد المسلمين يعيد اليوم بموقفه هذا مواقف الراحلين الذين سبقوه على هذا الدرب,
ونتمنى أن تحاول الجهة التي تقوم بهذا العنف مراعاة أن الأوطان أكبر من كراسي الحكم ومن الدنيا وما عليها, عليهم أن
يحتكموا للدين الذي باسمه يتحدثون، عليهم أن يلتزموا بأخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في الحروب وأن يكفوا
عن الحرق والهدم واستهداف دور عبادة الآخرين.
عمر علي عثمان الشمري، «كندا»، 17/08/2013
والله لا اعلم هل يجهل الغرب او يتجاهل ان مؤسس الاخوان هي الاب الروحي لتنظيم القاعدة المجرم.
يوسف الدجاني - ألمانيا، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2013
نعم أنه ألأرهاب والضلال سيدي خادم الحرمين الشريفين حفظك ألله وأيدك بنصره .. أنهم يريدون أسقاط مصر وأضعافها
ـ أنه مخطط شيطاني ينفذه بلطجية ألأخوان وأكيد أنهم لبسوا مصريين 100% ـ يقاتلون ويقتلون في أبناء مصر الشرفاء
من شعب وشرطة وجيش , يحرقون مؤسسات الدولة وكأنها أموال حرام وليست بنيت من أموال الغلابه المصريون فأعادة
البناء تكلف الدولة الملايين ومن ألأحسن أن تصرف على تحسين حياة الملايين المحتاجين , أنه ألعبور الثاني لمصر
الحرية وكما تم تنظيف سيناء من الجيش ألأسرالئيلي في العبور ألأول فسيتم بمشيئة ألله تنظيفها من الخارجين عن القانون
خريجي السجون وقتلة أبناء مصر ولن يطول الوقت من تنظيف عاصمتها ومحافظاتها من فلول ألأرهاب ألأخواني ولا
تسامح أو رأفة مع ألأرهاب ـ أنه موقف تاريخي شجاع للملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله نحو شعب مصر وجيشها
وأمنها ومستقبلها ويقف مع مصر أم الدنيا.
مصطفي ابو الخير.مصري. امريكا NJ، «كندا»، 17/08/2013
سلمت وسلمت يداك رعاك الله وايدك بنصره وانت بوافر الصحه والعافية يا شريف العرب يا محترم يا ابن المحترم انت
وشعبك العربي الاصيل ، بنحبك وبنحب شعبك العربي العظيم وثمن مواقفك الشريفة تجاه بلدي مصر الغالية عليك كما
نعرف ، اكرمك الله واكرم شعبك بنعم رضى الله.
حسّان عبد العزيز التميمي - السعودية، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2013
ما من خلاف لدى أحد من حرص خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على سلامة كلّ إنسان عربي
بنفس قدر حرصة على سلامة كل إنسان سعودي، لذا نجد أنّ في تصريح المليك بالوقوف ضد الإرهاب والضلال في
مصر أمر نابع من العقل والقلب ، وكلنا أمل في أنْ تتعاون السعودية بخبراتها الكبيرة في مساعدة مصر في اجتثاث
الإرهاب الذي يضرب مصر بقوّة في هذه الأيام العصيبة والذي قد يؤدي بدوره إلى فتنة يطول مداها إذا لم تسارع المملكة
مع غيرها من المخلصين في العمل سويّة من أجل الخروج بمصر الكنانة إلى برّ الامان لتتبوأ مكانها الطبيعي بين أشقائها
العرب ،ولا غضاضة من اجتماع دول جامعة الدول العربية لانقاذ الموقف المتردي في مصر قبل ان تمتد عدواه إلى كافة
الدول العربية فندخل جميعا في نفق مظلم لا نهاية له.
الدكتور فرج السعيد، «فرنسا»، 17/08/2013
أملنا كبير في جيش مصر العروبة في تطهير مصر من الخونه واخوان الشر الذين باعوا مصر بأرخص ثمن من اجل
خلق الفتنه وزج طاقات في مسائل جانبية يراد منها اضعاف مصر كما فعلوا في العراق بجلب احزاب اسلاميه رخيصة
الصنع واقحموها في مقدرات بلد كبير ...دعواتنا لله بتوفيق قوات امن مصر بالقضاء على الخونه فخلاص الامة العربية
من هذه المحنه يكمن بخلاصنا من الاحزاب المتاجرة بأسم الدين.
محمد أحمد محمد/القاهرة مصر، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2013
بارك الله في السعودية قيادة و شعبا و اطال الله من عمر خادم الحرمين الشريفين.الله يكثر من امثال عاهل السعودية الملك
الذي وقف الى جانب الشعب المصري ضد الارهاب و حسبي الله و نعم الوكيل في هؤلاء القادة و هذه الدول التي تنتقد
الجيش المصري و تدعوه الى ضبط النفس في مواجهة جماعة الاخوان التي تسعى لاحراق مصر كما احرق نيرون روما.
جيولوجي / محمد شاكر محمد صالح، «المملكة العربية السعودية»، 17/08/2013
قديما قالوا لنا أن الرجال معادن ومعدن الرجال يتضح اثناء الأزمات وأنت ابو متعب طول عمرك شهم واصيل ورجل
محترم وفارس نبيل في اخلاقك وفقك الله الي ما فيه خير البلاد والعباد وجميع المسلمين في العالم أجمع.
د/ محمد شاهين، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2013
الشكر كل الشكر لخادم الحرمين الشريفين على تأييده و دعمه للشعب و الجيش و الشرطة المصرية فى مواجهة جماعة
العنف و الإرهاب و ما تتعرض له مصر من مخطط لاستهدافها فى مقتل . فكم كانت مصر تحتاج فى هذا الوقت العصيب
إلى تأييد كم و رسالتكم يا خادم الحرمين بعد أن بدأت الدول الغربية فى التكالب علينا و السعى إلى تدويل قضيتنا . تحيه
لكم و للشعب السعودى ، حفظكم الله و رعاكم و ثبت ملككم . و جعلكم ظهيرا لنا دائماً فى كل المواقف . خالص تحياتى و
امتناني وشكرًا.
د / محمد شاهين
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام