الاثنيـن 09 ذو القعـدة 1434 هـ 16 سبتمبر 2013 العدد 12711
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

إجراءات خليجية مقترحة ضد حزب الله تشمل الإقامات والمعاملات المالية

وكيل الداخلية الكويتي لـ «الشرق الأوسط»: تحرك ضد كافة المنظمات الإرهابية

مشهد عام لاجتماع وكلاء وزارات الداخلية لدول الخليج في الرياض أمس (أ.ف.ب)
الرياض: هدى الصالح وفهد الذيابي
أكدت مصادر خليجية، أمس، أن لقاء وكلاء وزارات الداخلية في دول الخليج الذي عقد في الرياض أمس، رفع توصية تتضمن اتخاذ إجراءات ضد حزب الله اللبناني، إلى اجتماع وزراء الداخلية المقبل، لوضعها موضع التنفيذ.

وقال العقيد هزاع الهاجري، الأمين العام المساعد للشؤون الأمنية في الأمانة العامة لمجلس التعاون؛ إن الاجتماع ناقش التوصية التي رفعتها سلفا لجنة أمنية ومالية وقانونية اجتمعت في رمضان الماضي، بشأن مصالح حزب الله والمنظمات المماثلة له (من دون أن يسميها)، مبينا أن وكلاء وزارات الداخلية الخليجية ناقشوها أمس واتفقوا على رفعها لاجتماع وزراء الداخلية في القريب العاجل، مشيرا إلى أن تلك التوصيات تتعلق بالإقامات والمعاملات التجارية والمالية، مشددا على أن أمن الدول الخليجية كافة لا ينفصل.

من جهته قال الفريق غازي العمر، وكيل وزارة الداخلية الكويتي، إن بلاده لا تقف في وجه التحرك ضد مصالح حزب الله في الخليج، مؤكدا أن الكويت ترغب في تحرك ضد كافة المنظمات الإرهابية، وأضاف أن بلاده اختلفت مع الصياغة اللفظية لتوصيات الفريق الأمني الخليجي ولم تبد خلافا حولها. وأكد الفريق العمر في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، استعداد دول الخليج أمنيا، في حال توجيه ضربة عسكرية ضد النظام في سوريا، قائلا إن «دول الخليج لا تسعى إلا لتحقيق الأمن والاستقرار، إلا أن دولنا مستعدة، كل حسب إمكاناتها»، واصفا الأجواء في المنطقة بـ«غير الجيدة». وقال: «المشكلة هي أننا لسنا لاعبين أقوياء، فهناك من هم أقوى».

التعليــقــــات
مفيد أحمد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/09/2013
لقد تعري هذا الحزب الإرهابي تماماً أمام الشعوب العربية وحتى العالمية وإحترقت كل أوراقه التي كان يتلحف ورائها من
مقاومة وممانعة وخلاف ذلك من أكاذيب وخداع وتزييف وسقطت آخر ورقة له بل إحتراقها عندما دخل سوريا غازياً
بأوامر من أسياده ومموليه في إيران ليقتل الشعب السوري ويقف بصف النظام الأسدي المجرم الذي يقود حرب وحشية
ضد أبناء الشعب السوري وها هي المنظمات العالمية تتهم حزب الله وتنظيم إيران الإرهابي في لبنان بإرتكاب جرائم حرب
وجرائم ضد الإنسانية في سوريا ضد أبناء الشعب السوري الأعزل، لذلك فلابد من دول مجلس التعاون الخليجي أن تقوم
مشكورة بإتخاذ كافة الإجراءات المناسبة على أرضيها ضد هذا التنظيم الإرهابي وضد من ينتمون إليه وضد من يموله
ويتعامل معه أيضا، فمحاربة هذا التنظيم الإرهابي يجب أن تكون بكل الوسائل فقد أصبح اليوم خطره كبير كخطر تنظيم
القاعدة وربما أشد خطراً.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام