الجمعـة 23 جمـادى الثانى 1432 هـ 27 مايو 2011 العدد 11868
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

هيكل روبوتي خارجي.. يساعد المصابين بأضرار في النخاع الشوكي

لندن: «الشرق الأوسط»
منذ أن تم اكتشاف أن دماغ الإنسان ليس «وطيد التشبيك»، وأن بمقدوره التغلب على الآثار التي تسببها السكتة الدماغية أو إصابات النخاع الشوكي، وذلك بوسائل إعادة تأهيل مكثفة، تم توجيه الكثير من الجهد في مجال الروبوت لتمكين ضحايا السكتة الدماغية أو إصابات الحبل الشوكي من استعادة الحركة في أطرافهم.

كان آخر هذه الروبوتات ما أنتجته جامعة رايس في هيوستن بولاية تكساس الذي يطلق عليه اسم «رايسريست» RiceWrist، الذي تم تصميمه خصيصا لمساعدة من يعاني إصابات الحبل الشوكي حتى يستعيد حركة ذراعه.

والإنسان الآلي «رايسريست» هو عبارة عن هيكل خارجي مزود بمفاصل تحاكي مفاصل أحد الأطراف من الكتف إلى اليد، ويعمل على مساعدة المستخدم في أداء حركات محددة للذراع؛ ففي حالة وجود أي صعوبة في تحريك الذراع خلال إعادة التأهيل، يقوم «رايسريست» بالركل بلطف وتحريك الذراع في الاتجاه المطلوب. ويقوم كذلك برصد التقدم في حالة المريض من خلال نظام كامل، وضبط مستوى المساعدة التي يقدمها وفقا لذلك. وفي نهاية المطاف، يتوقف تماما عن المساعدة عندما تتحسن الحركة.

وتمت تجربة «رايسريست» على مريض واحد فقط حتى هذه اللحظة. لكن هذا المريض، الذي يبلغ من العمر 24 عاما، والذي كان لاعبا محترفا في رياضة الدراجات النارية وكُسرت فقرته في حادث، قد أظهر أن هذا الروبوت يملك كثيرا من الإمكانات؛ فبعد أسبوعين فقط، كان المريض قادرا بالفعل على أداء المهام بسلاسة مثل قلب الأوراق والتقاط العملات المعدنية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال