الاحـد 04 جمـادى الاولـى 1426 هـ 12 يونيو 2005 العدد 9693
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مصطفى سويف يكمل مسيرته مع مصر

القاهرة: «الشرق الأوسط»

ضمن سلسلة «كتاب الهلال» صدر الجزء الثاني والمتمم للجزء الأول من مؤلف «مسيرتي ومصر في القرن العشرين» للباحث وعالم النفس المصري المعروف مصطفى سويف. ويقول المؤلف: راعيت في هذا الكتاب ان يكون على نسق الأول من حيث خصائصه البنائية الرئيسية... وقصدت منذ البداية حتى النهاية إلى تقديم قراءة لأحداث العالم وأحداث مصر كما نفذت على عقلي ووجداني، على مر العقود الثمانية التي عشتها من خلال أفعالي وانفعالاتي».

من خلال هذه السيرة الفكرية التي يختلط فيها الخاص بالعام، يتحدث سويف عن الآفات التي تنخر المجتمع وكأنه يحاول ان يستثير العقول ويستنهض الهمم، ويبسط مساحة الوعي. فهو يعتبر ان هذه الآفات تحولت اخطاراً ولا بد من مكافحتها بشتى الطرق.

ويمر الكتاب على عناوين كبرى مثل: انتفاضة الحرامية، بين الاختمار والانفجار، هيكلة عالم جديد، مزيد من الاستئساد الأميركي، الوعي بالتارخ، الكم والكيف في حياتنا، القوالب المفرّغة.

وفي الكتاب جزء مهم يتحدث عن محنة التعليم في الجامعات وغلبة الكم على الكيف وهبوط المستوى التعليمي وانحداره.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال