الخميـس 02 ذو القعـدة 1422 هـ 17 يناير 2002 العدد 8451
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

«امرأة النسيان» للكاتب المغربي محمد برادة

الرباط : «الشرق الأوسط»
صدرت أخيرا عن دار الفنك للنشر بالدار البيضاء رواية جديدة للكاتب والناقد المغربي محمد برادة بعنوان «امرأة النسيان»، في 135 صفحة من الحجم المتوسط.

و«امرأة النسيان» هي رابع اصدار للكاتب بعد روايتيه: «لعبة النسيان» و«الضوء الهارب» ويومياته المصرية «مثل صيف لن يتكرر». وعمد الكاتب فيها الى استلهام احدى شخصيات روايته الأولى «لعبة النسيان» التي «ظلت تطارده لتخرج في عمله الجديد هذا». وبذلك يمكن اعتبار هذا العمل بمثابة جزء ثان لروايته الأولى.

في «امرأة النسيان» ـ كما جاء على ظهر غلاف الرواية ـ «تطالعنا شخصية ف. ب. التي خرجت من «لعبة النسيان» لتستقبل الكاتب في محبسها بالدار البيضاء حيث تعيش منذ رجوعها من باريس وهي في حالة من التوحد والجنون الاختياري.. ويبدأ الحوار بين شخصيتين توجدان في موقعين مختلفين: امرأة مستسلمة للعزلة، منتظرة للموت، وكاتب يجري وراء التبدلات والوقائع الطازجة خلال فترة التناوب والتراضي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال