الخميـس 02 رجـب 1422 هـ 20 سبتمبر 2001 العدد 8332
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

إدارة الهلال السعودي تنفي وقوعها ضحية غش بتعاقدها مع لاعب هندوراسي «مزور»

الرياض: عبد العزيز الغيامة
نفت ادارة نادي الهلال السعودي امس ما تناقلته الاوساط الكروية المحلية من تعرض النادي لعملية غش بشأن التعاقد مع المهاجم الهندوراسي سوول مارتينز وأن اللاعب الموجود حاليا في العاصمة الرياض ويتدرب مع الفريق، ليس هو المهاجم مارتينز الذي شارك مع منتخب بلاده في بطولة كوبا اميركا الاخيرة كما تردد.

وأشار البيان الصادر امس من ادارة نادي الهلال الى انها ترغب في توضيح بعض الحقائق للجماهير، وان مسؤولي النادي أجروا مفاوضات مع لاعبين من الهندوراس، هما المهاجم سوول مارتينز ولاعب خط الوسط خوليو سيزار دي ليون اللذان شاركا في بطولة كوبا اميركا الاخيرة وتم الاتفاق معهما للعب مع الهلال لهذا الموسم.

وأوضحت الادارة ان رئيس النادي الامير سعود بن تركي قابل في باريس مدير مكتب التعاقدات، الذي عاد واعتذر نيابة عن اللاعبين في اتمام اجراءات التعاقد على الرغم من موافقتهما المبدئية، مشيراً الى ان محاولاته لا تزال جارية لإقناعهما باتمام التعاقد.

وأكد البيان ان مدير مكتب التعاقدات عرض وضع اللاعب مارتينز الموجود حالياً مع الفريق الهلالي لتجربة فنية لحين الفصل في امر اللاعبين.

وشدد البيان على ان رئيس النادي وافق على خضوع مارتينز لاختبارات فنية وسيتم الكشف الطبي لتحرير مدى امكانية الاستفادة منه.

يذكر ان الوسط الرياضي السعودي قد ردد شائعة تعرض الهلال لعملية غش في تعاقده مع اللاعب الهندوراسي سوول مارتينز وان الذي حضر الى الرياض ليس هو اللاعب المذكور لعدم تطابق صورته مع المهاجم الذي شارك في نهائيات اميركا وبثت على وكالات الأنباء العالمية صوره عقب احرازه هدفا في مرمى منتخب البرازيل.

الجدير بالذكر ان الهلال سبق له ان تعرض لعملية احتيال في ما يخص تعاقده مع اللاعب البرازيلي زينهو عام 1996، حيث انهى الهلاليون في ذلك الوقت التعاقد في لندن بحضور مدير الفريق آنذاك صالح النعيمة، لكن وصل الى الرياض شخص آخر غير المهاجم الشهير وثبت انه فقط يحمل نفس الاسم.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال