الاثنيـن 08 جمـادى الثانى 1433 هـ 30 ابريل 2012 العدد 12207
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رحيل جماعي للاعبي يونياو ليريا البرتغالي يورط السعودي عبد الله الحافظ

اللاعب يدرس العودة إلى الدوري المحلي بعد توقف مسيرته

الرياض: عبد العزيز الرباح
نفذ لاعبو فريق يونياو ليريا البرتغالي الذي يلعب في صفوفه اللاعب السعودي عبد الله الحافظ تهديدهم الذي أعلنوه يوم الثلاثاء الماضي وقاموا بفسخ عقودهم مع النادي من طرف واحد بعد تأخر المستحقات المالية لهم لمدة تتراوح بين 3 و5 أشهر، مما يعني أن مباراة اليوم التي سيخوضها الفريق القابع في مؤخرة الترتيب أمام فريق فيرينس ستتأجل ويبقى مصير المباراتين المقبلتين أمام قطبي البرتغال بورتو وبنفيكا مجهولا.

وبحسب وسائل إعلامية عالمية فإن لاعبي الفريق تحدثوا أكثر من مرة مع الإدارة التنفيذية للفريق، مطالبين تسلمهم حقوقهم المالية، ولكن اللقاء الأخير الذي جمعهم مع المدير الرياضي صباح أول من أمس لم يأتِ بجديد، ولهذا قام اللاعبون بتنفيذ خطوة فسخ العقود، وهناك الكثير من الأندية البرتغالية تعاني من صعوبات مالية بجانب يونياو ليريا، منها فيكتوريا جيماريش وفيكتوريا سيتوبال، وقد تتطور المشكلات إلى هذين الناديين بحسب تصريحات من مسؤولي رابطة الأندية البرتغالية المحترفة، مما يهدد وضع الدوري المحلي، وذلك الأمر يكشف أن الأوضاع المالية باتت من المتطلبات الصعبة التي تقف إدارات كثيرة عاجزة عن توفيرها في ظل الأزمات الاقتصادية.

الجدير بالذكر أن مستقبل اللاعب السعودي الحافظ لا يزال غامضا في ظل تعرقل مسيرة ناديه البرتغالي، وسيتحدد خلال الأيام المقبلة موقفه من القرار الجماعي، حيث يأتي خيار عودته مجددا إلى الدوري السعودي في مقدمة الخيارات التي سيدرسها اللاعب ووكيل أعماله.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال