السبـت 23 جمـادى الثانى 1434 هـ 4 مايو 2013 العدد 12576
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

بلاتر يلمح إلى الترشح لولاية جديدة في الاتحاد الدولي لكرة القدم

سلمان بن إبراهيم يؤكد ضرورة بحث سبل زيادة مقاعد آسيا في المونديال

كوالالمبور: «الشرق الأوسط»
لمح جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إلى أنه يخطط للترشح لولاية جديدة مدتها أربع سنوات في المنصب أثناء خطاب أمام وفود من الدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي في ماليزيا أمس.

وكان السويسري بلاتر البالغ من العمر 77 عاما يتحدث أمام مؤتمر الاتحاد الآسيوي في كوالالمبور اليوم حيث ناقش خططه للإصلاح عندما بدا أنه قدم إشارة إلى أنه لن يترك الرئاسة حين تنتهي فترته الحالية بعد عامين. وقال بلاتر مبتسما وهو يقدم رسالته: «ستكون هذه آخر فترة.. ليس في المنصب.. بل في عملية الإصلاح».

وبعدها مضى ليصف فترة الإصلاح التي بدأت من أجل إزالة آثار فضيحة ضربت الاتحاد الدولي وتسببت في عقوبات بالإيقاف على عدد من أعضائه بسبب اتهامات بالفساد - بأنها ستنتهي في 2015.

وتجاهل بلاتر طلبات من الصحافيين من أجل توضيح موقفه بعد مؤتمر الاتحاد الآسيوي. وسبق لبلاتر القول إنه سيترك المنصب في نهاية ولايته الحالية ومدتها أربع سنوات آخرها في 2015 لكنه فتح باب الجدل في مارس (آذار) الماضي، حين أضاف أن ذلك سيكون رهنا بوجود شخص يمكنه تحمل المسؤولية.

وكثيرا ما رشح الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي حضر انتخاب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيسا للاتحاد الآسيوي أمس الخميس - لخلافة بلاتر في المنصب.

وقال الشيخ سلمان إنه ممتن للمساندة التي أعطاها بلاتر للاتحاد الآسيوي، مضيفا أنه سيرد له الجميل إذا قرر الرجل السويسري البقاء لولاية أخرى.

وأبلغ الشيخ سلمان الصحافيين: «إذا أعلن ذلك بالطبع.. كان مساندا دائما للاتحاد الآسيوي وإذا استمر كرئيس سأسانده بالطبع».

كما أثار بلاتر تساؤلات حول حصول دول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على العديد من المقاعد في كأس العالم فيما يمكن النظر إليه على أنه محاولة للحصول على أصوات من آسيا.

وقال بلاتر يجب أن نبدأ بالنظر في طريقة الوصول لكأس العالم.. الوصول لكأس العالم يجب أن يكون أكثر توازنا.

وأضاف: «في 2014 بالبرازيل سيشارك 32 فريقا، تأهل بالفعل منتخب من أميركا الجنوبية البرازيل باعتبارها الدولة المضيفة ثم سيكون لدينا 13 فريقا من إحدى القارات وهي أوروبا وربما خمسة فرق أخرى من أميركا الجنوبية». وتابع: «إن حدث هذا فسيكون لدينا 19 من أصل 32 فريقا في النهائيات لا يوجد أي فرصة للإطاحة بأحدها قبل الوصول للدور قبل النهائي. هذا هو قانون الأرقام».

ومضى قائلا: «سيكون علينا مراجعة هذا.. يجب أن نراجعه وطرح هذه العناصر للمناقشة ليكون هناك توازن أفضل».

ولآسيا أربعة مقاعد مضمونة في النهائيات بينما سينافس فريق خامس منها مع فريق من أميركا الجنوبية في جولة فاصلة على مقعد في البرازيل.

ورحب الشيخ سلمان الذي يرأس أيضا الاتحاد البحريني لكرة القدم بالحديث عن حصول آسيا على المزيد من المقاعد في كأس العالم. ولم تتأهل البحرين مطلقا إلى نهائيات كأس العالم وفقدت فرصة الصعود إلى بطولة 2010 عندما خسرت في جولة فاصلة أمام نيوزيلندا.

وقال للصحافيين بعد نهاية المؤتمر: «أعتقد أنه يجب النظر في هذا الأمر.. يجب دراسته».

وأضاف: «يجب أن ننظر للمستقبل وإلى مصلحة الفرق الآسيوية والاتحادات الوطنية. تطورت هذه الفرق بشكل جيد جدا في السنوات القليلة الماضية وأتمنى أن نحصل على المزيد من المقاعد في كأس العالم».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال