الاحـد 15 ذو الحجـة 1421 هـ 11 مارس 2001 العدد 8139
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

موسم الحج يؤجل محاولة اغتيال الأميرة «أشرقت» في «بوابة الحلواني»

القاهرة: عكاشة أبو الدهب
تنتظر أسرة «بوابة الحلواني» عودة المخرج ابراهيم الصحن من الاراضي الحجازية بعد أن أوقف التصوير قبل أسبوعين وغادر للمملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج. تتكون أسرة الحلواني من النجوم أحمد راتب وسمية الألفي ومحمد وفيق وخالد النبوي وليلى فوزي وسميرة عبد العزيز وأحمد خليل وأسامة عباس وإيمان الطوخي ومنال سلامة.

وقد عاد المطرب علي الحجار للجزء الثالث بعد أن اعتذر وتم ترشيح المطرب أحمد ابراهيم بدلاً منه لأداء دور وشخصية «عبده الحامولي» إلا أن الجهة المنتجة «قطاع الانتاج» برئاسة مدحت زكي أجرت مفاوضات مع الحجار انتهت بعودته للأحداث مرة أخرى بعد تلبية طلباته الخاصة بالأجر ومساحة الدور ووضع اسمه بشكل لائق في تتر المقدمة.

وقبل سفره صور المخرج جزءا من الأحداث التي تستكمل أحداث الجزءين السابقين والتي تتركز على محاولة قتل الأميرة «أشرقت»، حيث يبدأ مسؤول الأمن في التحري للوصول للجناة. ويكلف الخديوي أحد معاونيه بالذهاب للباب العالي لمقابلة أشرقت للاطمئنان عليها وطمأنتها بأنه كلف مدير الأمن للقبض على الجناة. وتشهد الحلقات الوقيعة بين «الخازندار» مسؤول الأمن والخديوي الذي يأمر بإيداعه في السجن وتكون صدمة للجميع وفي النهاية يتم الكشف عن مدبر الجريمة ويتضح أنه «المفتش اسماعيل» أسامة عباس الذي يبدأ في مساومة الخازندار للتخلص من «عبد الستار» دليل ادانته الوحيد في قضية قتل «أشرقت».

وبمجرد عودة الصحن سيبدأ في تصوير الأحداث الخاصة بمحاولة قتل «أشرقت» وباقي الأحداث.

=

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال