الجمعـة 03 جمـادى الثانى 1427 هـ 30 يونيو 2006 العدد 10076
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رجاء قصابني: سأجتهد لتقديم الأغنية المغربية إلى الجمهور العربي

ثقتها في «روتانا» بلا حدود

الرباط: لطيفة العروسني
ما زالت المغربية رجاء قصابني، الفائزة في برنامج «اكس فاكتور»، تعيش نشوة الفرح بالفوز، وانتظار الافاق التي ستفتح لها في مجال الغناء، بعد ان وقعت عقد احتكار مدته خمس سنوات مع شركة «روتانا».

رجاء التي تمتلك مؤهلات شكلية وفنية واضحة، تبدو متفائلة بمستقبلها الفني، فهل ستصدق توقعاتها، خصوصا ان نجومية المتخرجين من هذا النوع من البرامج عمرها مثل عمر الشموع.

في لقائها مع «الشرق الأوسط» بدت رجاء دبلوماسية للغاية، اذ يبدو انها لقنت ايضا أساليب الرد على اسئلة الصحافيين بحذر شديد، حتى لا تتورط في أي كلام يحسب عليها. وفي ما يلي نص الحديث...

> ماذا تتوقعين ان تصبحي بعد فوزك في برنامج «اكس فاكتور»؟

ـ اتوقع الوصول الى افاق فنية بعيدة المدى، اذ سأشرع قريبا في تحضير البومي الغنائي الاول «رجاء 2006»، وساشارك في حفل المطرب فضل شاكر، الذي سيحييه في مهرجان قرطاج في 10 اغسطس (آب) المقبل، وأنا سعيدة بمشاركتي في هذا المهرجان، الذي يحلم ان يقف على خشبته فنانون كبار.

> ماذا ستغنين في الحفل؟

ـ لم نحدد بعد، لكن في الغالب سيقع الاختيار على اغان طربية شرقية، ولا استبعد المشاركة باغنية مغاربية لان المهرجان يقام في تونس. سيكون صيفي زاهرا بالمهرجانات والحفلات.

> هل وجهت لك دعوة للمشاركة في أي مهرجان داخل المغرب؟

ـ لا، واعتقد ان السبب هو ان منظمي المهرجانات يعدون برامجهم الفنية مبكرا، ولا احد كان متأكدا من فوزي في البرنامج، كما اني لم اعد الى المغرب الا منذ فترة قصيرة، حيث ما زلت اعيش نشوة الفوز رفقة عائلتي وكل الناس الذين ساندوني. > ما هي الالوان الغنائية التي سيتضمنها البومك المقبل؟

ـ البداية ستكون مع الالوان الغنائية المألوفة في الساحة العربية، فانا اثق في شركة «روتانا» واختياراتها الفنية. > هل تفكرين في اداء اغان مغربية؟

ـ طبعا، ومن دون نقاش، لكن المهم هو الحصول على اشعار والحان في مستوى جيد، لان القرار الاخير ليس بيدي، بل بيد الشركة المنتجة، وقد اقوم باداء اغان مغربية قديمة بتوزيع موسيقي جديد، سأحاول الاجتهاد لتقديم الاغنية المغربية للجمهور العربي، واستغلال الامكانيات الفنية الكبيرة التي نتوفر عليها، وهي امكانيات لا حدود لها، لكن لم تستغل حتى الان، والمطلوب هو الاجتهاد والعمل بدل الكسل، اغنيتنا المغربية جميلة ومطلوبة حتى في اوروبا.

> الا ترين ان الساحة الغنائية العربية مليئة الى حد التخمة بالاصوات، فماذا سيضيف التحاقك بعالم الغناء؟ ـ اعرف ان المنافسة شديدة، ولن يكون الامر سهلا بالنسبة لي، الا ان خطواتي ستكون مدروسة، وسأحاول الاجتهاد لاكون متميزة، وتقديم اعمال مختلفة عما هو سائد، فانا مع الافضل والاحسن، وشركة روتانا لا تنتج سوى الافضل. > لكن بعض الفنانين الذين وقعوا عقود احتكار مع «روتانا» يشتكون من قلة الاهتمام واحيانا التهميش، الا يخيفك ذلك؟ ـ لا اعتقد ان «روتانا» تعمدت تهميش احد، فهي تدعم الفنانين من مختلف الجنسيات، وحتى وان حصلت بعض المشاكل، فهي بسيطة، او مجرد شائعات.

> ستواجهين منافسة ايضا على مستوى تصوير الاغنيات، وموجة الكليبات المثيرة، هل ستركبين نفس الموجة؟ ـ انا ما زلت في البداية، وليس لدي أي موقف بخصوص تصوير الاغاني، ولا يمكن ان اتوقع ما سيحصل، وحتى الان لم اسمع الاغاني التي سأغنيها، والفيديو كليب برأيي يجب ان يكون مسايرا لموضوع الاغنية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال