الجمعـة 03 شعبـان 1431 هـ 16 يوليو 2010 العدد 11553
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رابح صقر: مشتاق لجمهوري في جدة وبيني وبين راشد محبة وعشرة عمر

الفنان السعودي يغني لجمهوره في لندن وبيروت والقاهرة

جدة: عبد الله مخارش
بدأ الفنان السعودي رابح صقر في تحضير حفلته المرتقبة المزمعة إقامتها في جدة ضمن مهرجان جدة السياحي يوم الأربعاء المقبل في الصالة الرياضية المغلقة. حيث جهز أعماله من أغان مختلفة ومتنوعة ينوي تقديمها لجمهوره في السعودية.

وأكد رابح صقر لـ«الشرق الأوسط» أن لجمهوري في جدة والسعودية وضعا خاصا، وسأقدم لهم أعمالا جديدة يتم تقديمها لأول مرة على خشبة المسرح، وستكون مفاجأة لهم، بالإضافة إلى الأعمال السابقة التي يحبون سماعها دائما. والمعروف أن حفلات رابح في جدة تحظى بحضور جماهيري كبير لم يسبق له مثيل.

ويمتلك رابح صقر مقومات المطرب المتمكن على خشبة المسرح حيث يجيد التعامل مع آلاف من معجبيه في قاعة الحفل حتى وإن كانت مثل الصالة الرياضية في جدة، وعن ذلك اكتفى صقر بالقول: «هذا توفيق من عند الله». وعن السؤال المتكرر من الصحافة وبعض الجماهير عن علاقته بالفنان السعودي راشد الماجد، رد رابح صقر سريعا: «أعتقد أن هذا السؤال أصبح مملا.. خاصة أنني وراشد نتحدث معا هاتفيا ونلتقي باستمرار وبيننا محبة وعشرة عمر.. والعشرة أبدا ما تهون، ولدينا مفاجأة أخرى مستقبلا سنكشفها في وفتها».

أجندة رابح صقر ممتلئة للغاية، حيث سيكون متنقلا في الصيف بين الدول العربية والأوروبية لإحياء سهرات للجمهور الخليجي، وفور انتهاء حفل جدة الأربعاء المقبل يغادر الخميس إلى بيروت لإحياء سهرة في فندق فينسيا الجمعة 23 يوليو (تموز) ثم يسافر إلى لندن لإحياء سهرة جماهيرية في 26 يوليو، وفي اليوم التالي يغادر إلى القاهرة لإحياء سهرة في 30 من الشهر نفسه في فندق سميراميس، ويعود إلى بيروت لإحياء سهرة أخرى في بداية شهر أغسطس (آب). ورابح صقر إلى جانب جمال صوته وإحساسه يمتلك فكرا موسيقيا فريدا حيث يتميز بصناعة وابتكار المفردة الموسيقية الجديدة التي تعد إضافة للأغنية الخليجية والعربية.

ومن ضمن حفلات مهرجان جدة التي ستقام في الصالة الرياضية المغلقة يحيي في اليوم التالي (الخميس المقبل) الفنان السعودي خالد عبد الرحمن سهرته المرتقبة، وأيضا في الأسبوع التالي يحيي الفنان عباس إبراهيم والفنان محمد الزيلعي حفلا آخر في الصالة الرياضية المغلقة.

التعليــقــــات
عصام أفندي الكوفلي-موزنبيق، «اوكرانيا»، 16/07/2010
نحن نهنئ أنفسنا كمعجبين بفناننا العظيم (رابح صقر)، على هذا النجاح الخارق الذي يستحقه بامتياز، في زمن يندر فيه الصوت الطربي العربي الأصيل، ونتمنى من فناننا الكريم أن يكرم علينا و يجود، باحياء حفل( ولو صغير) في منطقتنا.
فهيل افندي - اوكرانيا/خاركوف، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/07/2010
مرة اخرى يطل علينا عندليب الخليج بألحانه العذبة نبارك لك ياصقر هذا الفن الاصيل ياحبذا لو سنحت لي فرصة المشاركة في احدى حفلاتك الرائعة بارك الله فيك على هذا العطاء المميز
عصام أفندي الكوفلي، «اوكرانيا»، 17/07/2010
نبارك فناننا العظيم (رابح صقر) ونبارك أنفسنا على هذا النجاح الخارق الذي يستحقه بامتياز، في زمن يندر فيه الصوت الطربي الأصيل، ودمت دهرا خدمة للأصالة وصفاء الصوت والأداء الراقي للأغنية العربية.
قـرطـوع، «المملكة العربية السعودية»، 18/07/2010
اتمنى من روتانا خليجية نقل حفلات جدة و شكراً.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال