الجمعـة 02 صفـر 1432 هـ 7 يناير 2011 العدد 11728
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

«هي وهو» يثير حفيظة السعوديين بعد ملامسته الخصوصية

مجموعة «إم بي سي» تلتزم الحياد.. وتقول إن البرنامج يحاكي واقعا معيشا

خالد الشاعر وأسيل عمران
خالد الشاعر وأسيل عمران خلال إحدى حلقات «هي وهو» («الشرق الأوسط»)
الرياض: فيصل الدخيل
أسدل الستار على برنامج تلفزيون الواقع «هي وهو» الذي عرض على مدار 15 أسبوعا على شاشة «إم بي سي 1»، ولكن الستار لم يسدل على تبعات عرض هذا البرنامج، الذي نظر عدد من السعوديين إلى الحلقة الأخيرة منه تحديدا على أنها تجاوزت المسموح، ولامست الخصوصية.

أحداث الحلقة الأخيرة من برنامج «هي وهو» أثارت حفيظة بعض المشاهدين بعد أن تحدثت الفنانة أسيل عمران بشكل صريح ومباشر عن أمور تتعلق بها كأنثى، وهو ما جوبه بحملة من الاستنكار كونها ابنة مجتمع محافظ لا يقبل ظهور مثل تلك التجاوزات أمام ملايين المشاهدين في فضائية تلقى مشاهدة كبيرة حتى خارج حدود الوطن العربي.

سيل من الانتقادات تعرض له برنامج «هي وهو»، وكانت أحداث الحلقة الأخيرة بمثابة الشعرة التي قصمت ظهر البعير الذي ظل مثقلا طيلة الأسابيع الماضية بكثير من التراكمات التي فجرت بالتزامن مع آخر حلقة، وذلك بعد أن خرجت أسيل عمران بمشهد تطرح فيه أسئلة موغلة في الخصوصية على والدتها، بطلب من زوجها خالد الشاعر الذي قاسمها نجومية الأسابيع الـ15 الماضية.

ومع كل حلقة من برنامج «هي وهو» يطل كل من خالد وأسيل من نافذة شاشة «إم بي سي» كل يوم سبت منذ أكثر من 15 حلقة في طريقة لعرض الحياة الزوجية ونماذج التعايش بين الزوجين أمام الكاميرا، حتى بدأ يأخذ مجرى الحياة بينهما طابعا روتينيا.

لكن الحلقة الأخيرة أشعلت مناوشات حامية خلال انتظار الملايين من المشاهدين أحداث البرنامج التي لم يتوقع غالب جمهور «هي وهو» أن يختتم بالدخول في أمور موغلة في الخصوصية، كحديث أسيل عن أمور خاصة جدا لا علاقة للجمهور بها.

وبالإضافة إلى الزوجين خالد وأسيل، كانت والدة الأخيرة تشارك في وقائع البرنامج عبر الاتصال اليومي بابنتها لإسدائها بعض النصائح التي تعينها على تخطي أي من المشكلات، أو إيجاد حلول لبعض الأمور التي تقع بين صغيرتها وبين زوجها خالد.

لكن الصدمة الكبرى التي تملكت جمهور المشاهدين، هو سؤال أسيل لأمها عن موعد «الدورة الشهرية»، تحت ضغط زوجها، وهي الفترة التي يتوقف فيها الإخصاب عند المرأة.

هذا الأمر، دفع بشريحة كبيرة من المشاهدين لإطلاق حملات عبر مواقع الإنترنت وخدمة «بلاك بيري» والبريد الإلكتروني، تستنكر بث مثل هذه الوقائع الخادشة لحياء عموم الجمهور، خاصة في ظل وجود نسبة متابعة من الأطفال للبرنامج.

مازن حايك المتحدث الرسمي باسم مجموعة «إم بي سي» أكد خلال حديثه لـ«الشرق الأوسط» أن المجموعة لا ترى أن برنامج «هي وهو» قد فعل أشياء خارجة عن العادة، مدللا بذلك بأنه يحكي «تلفزيون الواقع»، وأنه لم يخرج عن النص، مضيفا أنه لم يخرج عن الإطار العام الذي تعمل عليه «إم بي سي» وأنه يتحدث عن الواقع والحياة التي يعيشها زوجان جديدان بحلوها ومرها وقدرها التي كتب لها عبر الواقع.

وأوضح حايك أن مجموعة «إم بي سي» بواقع الخبرة التي عاشتها مع المشاهدين تعلم ذكاء المشاهدين وتحترم عقائدهم وأديانهم وتحترم حقهم كمشاهدين، وبين أن البرنامج مصمم على نهج الواقع وأن المشاهد لا بد أن يعرف أن كل ما يعرض هو واقع كل زوجين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال