الجمعـة 18 رمضـان 1429 هـ 19 سبتمبر 2008 العدد 10888
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

جوانا ملاح: العمل الديني أعاد ثقتي بنفسي

قدمت ابتهالا خاصاً لشهر رمضان

المطربة اللبنانية جوانا ملاح («الشرق الاوسط»)
بيروت: فيفيان حداد
اعتبرت المطربة اللبنانية جوانا ملاح ان عملها الفني الاخير الذي جاء من وحي مناسبة شهر رمضان أضاف اليها السلام وزاد ثقتها بنفسها خصوصاً أنه لاقى اقبالاً كبيراً لدى جمهورها العريض. وقالت إن هذا العمل لن تتبعه بالضرورة أعمال دينية أخرى بل جاء احساساً منها بأهمية المناسبة. وقالت: «اعتبرته ابتهالاً توجهت به الى ربّي الذي أعطاني موهبة فنية، وقد نفذت الفكرة في فترة يومين فقط وساعدني بذلك فريق عمل مؤلف من الشاعر احمد ماضي والملحن يحيى الحسن والموسيقي وسام غزاوي».

وردت جوانا كيفية شروعها في هذا العمل الذي استلهمته منذ العام الماضي الى دعاء قدّمه المطرب الاماراتي حسين الجسمي شاهدته عبر تلفزيون المستقبل فقررت أن تقوم بالمثل هذا العام.

وقالت: «لم أخف الانتقاد لا سيما أن نغمة صوتي لاقت الابتهال، لم أفلسف الامور ولست بحاجة لاصطناع الاحساس لان العمل جاء بديهياً ونابعاً من القلب». وأضافت: «ان محبة الناس لي زادت من هذا الرابط الوثيق بيني وبينهم مما جعلني أتحمل مسؤولية عملي واكون بمثابة قدوة بين زملائي، خصوصاً أن هذه الخطوة لم يسبق ان قام بها اي فنان من جيلي».

الدعاء يعرض حالياً على جميع شاشات التلفزة تقريباً وقد صور على طريقة الفيديو كليب برعاية المحطات التلفزيونية اللبنانية: المستقبل والجديد والجرس. من ناحية اخرى، تستعد جوانا ملاح لإطلاق اغنية فردية جديدة فيها مزيج من الموسيقى الشرقية والغربية. وكان سبق ان طرحت في الاسواق ألبوماً كاملاً بعنوان «عليك عيني» وقدمت أغنيتين مصورتين هما «حاتفضل في قلبي» «ما تغيب عني مشتقلك».

واعتبرت جوانا التي كانت تنتمي في الماضي القريب الى شركة ميلودي للانتاج والتوزيع الفني ان لا فضل لشركة على فنان والعكس بالعكس لان دورهما متكامل في هذا المجال، وأن في هذه العلاقة بين الطرفين نجد واضحاً السلبيات والايجابيات، فلا فضل لاحدهم على الآخر. وأوضحت أنها في صدد اجراء محادثات جدية مع احدى شركات الانتاج الفنية العربية لتتولى انتاج عملها الفني الجديد والمنتظر أن يرى النور بداية موسم الشتاء.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال