الثلاثـاء 27 رمضـان 1423 هـ 3 ديسمبر 2002 العدد 8771
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

معرض عن المعماري حسن فتحي في باريس

باريس: «الشرق الأوسط»
يفتتح في معهد العالم العربي في باريس اليوم معرض، عنوانه: «حسن فتحي ـ معمار الأرض والتقاليد». وولد فتحي، الذي بشر بالعمارة للفقراء، مع مطلع القرن العشرين، ورحل عن 89 عاما بعد ان تجاوزت شهرته حدود بلده مصر.

وكان حسن فتحي رائد المدرسة المعمارية الداعية الى استخدام الخامات المحلية في البناء واستيعاب الانماط والتشكيلات الهندسية التراثية واستخدامها في التصاميم الحديثة. وهو صاحب كتاب «العمارة للفقراء» الذي صدر بالانجليزية وترجم الى اكثر من 22 لغة.

وفي عام 1988، قبل رحيله بعام واحد، فاز فتحي بجائزة افضل مهندس معمار. وهي جائزة يمنحها الاتحاد الدولي للهندسة المعمارية في الولايات المتحدة الاميركية. وكانت منظمة الاغا خان قد اختارته قبلها، افضل معماري في الشرق الأوسط، بعد بنائه قرية «القرنة» في الأقصر، وقرية «الهضبة» في الوادي الجديد.

وبعد فوزه بالجائزة العالمية، قال حسن فتحي في احد احاديثه، ان العمارة ليست مجرد المكان الذي نسكن فيه، لكنها جزء من الشخصية الوطنية للانسان، وتعبير صريح عن جذوره الحضارية ممتزجة بخيال الشعب. وكان دائم الأسف لحالة الفوضى المعمارية التي تسود المدن والقرى العربية ولتقليد العمارة الغربية في غير محلها.

اشرفت على تنظيم المعرض الجامعة الاميركية في القاهرة، ومؤسسة الاغا خان للثقافة، ومكتبة الكتب النادرة والمجموعات الخاصة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال