الاحـد 13 صفـر 1425 هـ 4 ابريل 2004 العدد 9259
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

وفاة الشعيبية طلال.. أشهر رسامة مغربية

الرباط: «الشرق الأوسط»
توفيت اول من امس الفنانة التشكيلية المغربية الشعيبية طلال عن عمر يناهز75 عاما، وهي اشهر رسامة مغربية استطاعت ان تحقق شهرة عالمية بفضل لوحاتها التي تنتمي الى ما يعرف بـ«الفن الفطري»، حيث عرضت اللوحات في اشهر المتاحف والمعارض في باريس ونيويورك وفرانكفورت وجنيف. وقد اكتشف موهبتها الناقد الفرنسي المعروف بيير كودير واقامت اول معرض للوحاتها عام 1966. ولها ابن وحيد هو الفنان التشكيلي الحسين طلال.

وقال عنها الفنان التشكيلي احمد جريد انها «تعتبر مدخلا أساسيا للفن التشكيلي المعاصر منذ منتصف القرن الماضي، حيث كانت من الرواد الأوائل الذين اقتحموا المتاحف الدولية وصالات العرض المرموقة في العالم. كما أن أعمالها توجد حاليا ضمن المجموعات الفنية لدى عدد كبير من المنظمات الدولية والمتاحف الشهيرة وكبار مقتني اللوحات في العالم. وتميزت الشعيبية كذلك بكونها الوحيدة التي أسالت الكثير من الحبر حول تجربتها وحول ما يسمى بالفن الفطري وظلت تطرح باستمرار إشكالا فنيا عميقا على مستوى التكوين وعلى مستوى اللون والمرجعية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال