الجمعـة 04 محـرم 1422 هـ 30 مارس 2001 العدد 8158
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

اكتشاف بقايا مدينة أثرية تحت البحر في لبنان

صور (لبنان) ـ أ.ف.ب: اكتشفت مطلع هذا الاسبوع بقايا مدينة عمرها اربعة آلاف عام تدعى «يرموتا» تحت سطح البحر بالقرب من شاطئ جنوب لبنان مما يشكل دليلا اضافيا على نظرية غوص الساحل الشرقي للبحر المتوسط تدريجيا.

واكد المؤرخ اللبناني يوسف الحوراني لوكالة الصحافة الفرنسية أمس ان اكتشاف بقايا «يرموتا» التي تعود الى الالف الثاني قبل الميلاد تحت سطح البحر مقابل بلدة الزهراني، شمال صور، هو «دليل اضافي على غوص الساحل اللبناني تدريجيا وهو ما يندرج في اطار نظرية غوص الحوض الشرقي للبحر المتوسط».

وقد امضى الحوراني اربعين عاما في دراسة آثار المدن القديمة التي كانت على ساحل لبنان واختفت وفي جمع الوثائق عنها.

وقال المؤرخ اللبناني «تولدت عندي نظرية غوص الساحل اللبناني في البحر من خلال وجود آثار كثيرة مدفونة تحت مياه البحر».

واضاف «لفتت نظري ملاحظات كتبها عام 1934 عالم آثار فرنسي يدعى بوادبار قام بالبحث عن آثار مدينة صور الساحلية في البحر».

وتابع «جمع حينها العالم الفرنسي عدة شهادات لصيادين معمرين اكدوا انهم يتذكرون بوضوح ان ثمة آثارا كانت بارزة من تحت المياه قبالة شاطىء صور ثم اختفت».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال