الاثنيـن 16 شـوال 1428 هـ 29 اكتوبر 2007 العدد 10562
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الجائزة الكبرى لـ«القلوب المحترقة».. و3 جوائز لـ«سميرة في الضيعة»

في ختام مهرجان طنجة السينمائي

الرباط: «الشرق الاوسط»
توج شريط «القلوب المحترقة» لمخرجه أحمد المعنوني بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني التاسع للفيلم الذي أسدل ستاره الليلة قبل الماضية بمدينة طنجة.

وحظي شريط «القلوب المحترقة»، من بين الأفلام الخمسة والعشرين التي شاركت في المسابقة الرسمية للمهرجان، بإعجاب الأعضاء السبعة للجنة تحكيم الفيلم الطويل بفضل مستواه التقني الجيد والأداء الراقي للممثلين المشاركين فيه. وسلمت وزيرة الثقافة ثريا جبران قريتيف طاقم الفيلم الجائزة، نيابة عن المخرج الغائب عن حفل الافتتاح لوجوده خارج المغرب.

أما شريط «سميرة في الضيعة»، لمخرجه لطيف لحلو، فقد حصد ثلاث جوائز، من بينها الجائزة الخاصة للجنة التحكيم، وجائزتين عن أحسن أول وثاني دور رجالي، نالها على التوالي الممثل محمد خويي الذي تقمص دور البطولة والممثل المبتدئ يوسف بريطل. وكانت جائزتا أول وثاني دور نسائي من نصيب بطلتي فيلم «عود الورد» للمخرج لحسن زينون، على التوالي، الممثلتين سناء العلوي وحنان زهدي.

ونال عماد وسهيل نوري جائزة العمل الأول عن شريطهما «أبواب الجنة» التي سلمها لهما رئيس لجنة تحكيم الفيلم الطويل الفنان التشكيلي محمد المليحي. أما جائزة السيناريو فعادت لفيلم «ثابت أم غير ثابت» للمخرج وكاتب السيناريو نبيل لحلو، التي تسلمتها بطلة الفيلم صوفيا هادي. وعن الجانب التقني للأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان، نال جائزة أحسن صوت مهندس الصوت فوزي ثابت عن الأفلام الستة التي شارك فيها، ويتعلق الأمر بـ«عود الورد» و«أبواب الجنة» و«إسلام يا سلام» و«ريح البحر» و«القلوب المحترقة» و«فين ماشي يا موشي». وفاز بجائزة أحسن صورة شريط «فين ماشي يا موشي» من إخراج حسن بنجلون ولمصوره كمال الدرقاوي.

أما جائزة أحسن تركيب (مونتاج) فعادت للتقني نجود جداد عن فيلم «حديث اليد والكتان» للمخرج عمر الشرايبي. وعادت جائزة أحسن موسيقى أصلية للفنان جويل بيليكريني عن موسيقاه الصاخبة في شريط «ملائكة الشيطان» للمخرج أحمد بولان.

وتميزت المسابقة الرسمية للفيلم القصير بتقارب مستوى الأفلام الـ 28 المشاركة، وفق تصريح رئيس لجنة تحكيم الفيلم القصير المخرج كمال كمال. واتفق أعضاء اللجنة على منح الجائزة الكبرى للمخرج محمد مفتكر عن شريطه «آخر الشهر». ونال فيلم «آخر صرخة» للمخرج حميد باسكيط جائزة أحسن سيناريو، فيما قررت لجنة التحكيم منح تنويه خاص لشريط «شعرك الأسود إحسان» لطالا حديد، والذي سبق وتوج خلال الدورة الخامسة للفيلم القصير المتوسطي بطنجة. وأسدل بالتالي الستار على الدورة التاسعة من المهرجان الوطني وسط تفاؤل مهنيي الفن السابع بمستقبل السينما المغربية، خصوصا في ظل وفرة الإنتاج وبروز جيل من المخرجين الشباب سيواصل رحلة التعبير بالصوت والصورة.

وكان شريط «الراكد» للمخرجة ياسمين قصاري قد توج بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم في دورته الثامنة، فيما عادت الجائزة الكبرى للفيلم القصير مناصفة بين «ويكاند» لرشيد حمان و«رقصة الجنين» لمحمد مفتكر.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال