الاحـد 06 جمـادى الثانى 1422 هـ 26 اغسطس 2001 العدد 8307
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

زواج أمير النرويج هاكون الذي يجد الراحة في بساطة الأحذية الرياضية

اوسلو ـ أ.ف.ب: بدأ زواج الامير هاكون ولي العهد النروجي المتحدر من سلالة الملكة فيكتوريا على موسيقى الارغون في اوسلو وكأنه مصالحة مؤقتة مع الفخامة المعهودة لدى السلالة الملكية حيث ان الامير الذي يبلغ 28 من العمر يهوى التنزه في الشوارع التجارية منتعلا حذاء رياضيا ومعطفا بسيطا.

وعقد هاكون قرانه على ميت ماريت تيسيم هويبي التي تبلغ هي ايضا الـ28 من العمر ظهر أمس في كاتدرائية العاصمة النرويجية بحضور ممثلين عن كافة العائلات الملكية الاوروبية.

ولد ولي العهد النرويجي هاكون مانيوس في 20 يوليو (تموز) 1973 في اوسلو، والذي اقترن والده الملك هارولد بن اولاف الخامس، بسونيا هارالدسن في 29 أغسطس (آب) .1968 ولهاكون شقيقة كبرى هي مارتا لويز ابصرت النور في 22 سبتمبر (ايلول) .1971 وافادت سيرة حياة الامير الرسمية انه دخل الحضانات والمدارس الرسمية عملا بارادة والديه وامضى «حياة عادية كباقي الشبان النرويجيين».

وعمل عقب تخرجه من الثانوية ضابطا على سفينة حربية واعترف ان هذه التجربة ادت الى ابتعاده عن اي مهنة عسكرية.

في خريف 1996 كان هاكون طالبا مميزا في العلوم السياسية في جامعة بيركلي الراقية في كاليفورنيا (غرب) التي تخرج فيها بعد ثلاثة اعوام.

وتابع دراسات قانونية في جامعة اوسلو ثم اوكلت اليه عدة مهام رسمية في اطار السلك الدبلوماسي النرويجي وخاصة في منظمة الأمم المتحدة في نيويورك. وقد انهى لتوه تدريبا لمدة عام في وزارة الخارجية النرويجية.

وهو رياضي نشيط وقارئ مثابر يهوى اعمال الكاتب المسرحي النرويجي هنريك ايبسن ويحاكي ذوي جيله. كما يدفعه ولعه بالموسيقى الحديثة الى «تمشيط» رفوف محلات الاسطوانات الموسيقية ولا يتوانى عن ارتياد مراقص العاصمة.

وقد ساهم زواجه من ميت ماريت الجميلة وهي ام عازبة متمردة في شبابها في تعزيز شعبيته بين الاجيال الشابة.

كما عادت عليه مواقفه، المناهضة للعنصرية ولرفض مثليي الجنس، بتعاطف اولئك على الاخص.

من جهة اخرى ادى سكن ولي العهد الذي يفترض ان ينصب على رأس الكنيسة اللوثرية مع ميت ماريت في شقة في حي سكني عادي في العاصمة الى اجتذاب نقمة المجتمع الديني الذي يشجب المساكنة.

وقد ادت هذه الحداثة والبساطة التي يعيشها الامير الى اجتذاب الشباب.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال