الاثنيـن 27 شعبـان 1431 هـ 9 اغسطس 2010 العدد 11577
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

سكان لندن يشتكون من أصوات سيارات السائحين

السيارات الفاخرة تجوب شوارع العاصمة وتطارد السكان بالضجيج

يتوقف المارة أحيانا لتأمل السيارات الفاخرة في شوارع لندن والتقاط الصور لها (تصوير: حاتم عويضة)
لندن: «الشرق الأوسط»
تقدمت مجموعة من السكان بشارع سلون ستريت الراقي بوسط العاصمة البريطانية بشكوى إلى عمدة المدينة بوريس جونسون، مطالبين بالوصول إلى حل للضجة التي تحدثها السيارات الفارهة التي يملكها أثرياء عرب.

و مع فترة الصيف أصبح من الطبيعي رؤية سيارات فاخرة من ماركات «فيراري» و«بوغاتي» و«لامبورغيني» وغيرها تطوف شوارع العاصمة، خاصة تلك التي يقصدها المصطافون العرب، ومن الطبيعي أيضا أن يتوقف المارة لتأمل تلك السيارات والتقاط الصور لها.

لكن البعض في لندن أيضا يرون أن أصحاب تلك السيارات لا يتبعون القواعد المرعية، فنشرت صحيفة «التلغراف» البريطانية أمس أن بعض السكان في منطقة كنزنغتون الراقية ضجوا بالشكوى من الضجة التي تحدثها السيارات الزائرة، والتي تستمر لساعات متأخرة من الليل. وقال البعض منهم إن النوم أصبح مستحيلا بفعل هدير السيارات خاصة حول متجر «هارودز» الشهير الذي اشترته العائلة المالكة القطرية مؤخرا.

ويقوم أصحاب تلك السيارات بجولات في المنطقة، مطلقين العنان لسياراتهم، وتستمر تلك الجولات حتى الثالثة صباحا، وهو ما أثار سكان المنطقة الراقية فاتحدوا للقيام بحملة ضد الضجة، كما قاموا بإرسال شكوى إلى عمدة لندن بوريس جونسون وعدد من الشكاوى إلى سفارات المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات.

ونقلت «التلغراف»، عن كارين مورغان من سكان شارع سلون ستريت المجاور لـ«هارودز»: «ببساطة لا يمكننا النوم بسبب هدير المحركات والضجة التي تثيرها.. إحدى جاراتي أصبحت لا تنام من دون الأقراص المهدئة».

ويقول بروس بيرنغر، محام يقطن في الشارع نفسه «أصبح المكان وكأنه نقطة انطلاق سباق للسيارات.. هناك عدد كبير من السيارات تقوم بجولة حول المنطقة، ويبدو أن السائقين يستمتعون أكثر بالسرعة والضجة التي تحدثها محركات سياراتهم».

وكانت الصحف قد نشرت صورة الأسبوع الماضي لسيارتين توقفتا أمام «هارودز» في غير المكان المخصص، وقامت الشرطة البريطانية بتوقيفهما وأصدرت غرامات للسائقين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال