الجمعـة 04 رمضـان 1432 هـ 5 اغسطس 2011 العدد 11938
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

نيبال: 22 امرأة سقطن ضحايا للعنف الأسري خلال ثلاثة أشهر

في تقرير لمركز تأهيل نسائي

لندن: «الشرق الأوسط»
قتلت 22 امرأة في نيبال خلال الأشهر الثلاثة الماضية نتيجة لظاهرة العنف الأسري. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن تقرير أعده مركز إعادة تأهيل المرأة في نيبال، ونشرته صحيفة «كتماندو بوست» المحلية في عددها الصادر أمس الخميس، أن النسوة الـ22 قتلن في أنحاء مختلفة من البلاد منذ مايو (أيار) الماضي، وأوضح التقرير أن هذا العدد يحمل زيادة في عدد وفيات العنف الأسري بـ17 حالة وفاة عن الفترة ذاتها من العام الماضي 2010. التقرير أورد «أسبابا» معينة للوفيات، منها مهور الزواج غير المناسبة، وتهم الشعوذة، والاغتصاب، والعنف الأسري والجنسي. وأوضح أن غالبية هذه الوفيات سجلت في منطقة سهول تيراي بجنوب نيبال، حيث ترتفع نسبيا الحوادث التي تتعلق بالخلافات حول المهور.

ومن جانب آخر، وفي حين جاء على لسان مصدر في الشرطة تعليقا على مضمون التقرير المنشور «إنه سيناريو يظهر أن النساء هن الأكثر تعرّضا لمخاطر العنف من قبل بعض أفراد أسرهن والأحياء التي يعشن فيها». يقول ناشطون في مجال حقوق الإنسان إن ضعف فرض هيبة القانون، بمعرفة السلطات المحلية، ساهم في ارتفاع عدد حوادث العنف ضد النساء. ويلقي هؤلاء باللوم في ارتفاع معدلات جرائم القتل والخطف على هشاشة الوضع السياسي في نيبال، الواقعة بين الهند والصين .

في منطقة الهيمالايا الجبلية وسفوحها الجنوبية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال