الثلاثـاء 23 شـوال 1422 هـ 8 يناير 2002 العدد 8442
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

فيلم أميركي بريطاني مصري مشترك عن حادثة دنشواي

القاهرة: «الشرق الأوسط»
يبحث وفد بريطاني برئاسة السير جون هانون وزير المالية البريطاني الاسبق امكانية تصوير فيلم عالمي عن مذبحة دنشواي يتم الاستعانة فيه باستديوهات مدينة الانتاج الاعلامي ومناطق التصوير الطبيعية بها. تصل تكلفة الفيلم الى ما يقرب من 80 مليون دولار، وهو انتاج اميركي بريطاني ـ مصري مشترك. واكد السير هانون انه يتم الآن التفاوض مع ممثلين عالميين للقيام ببطولة الفيلم من بينهم نيكول كيدمان وبيتر اوتول وعمر الشريف.

واضاف هانون ان عملية الانتاج سوف تتضمن ايضا تصوير فيلم وثائقي مدته 90 دقيقة يستعرض حادثة دنشواي بشكل متعمق من وجهتي النظر المصرية والبريطانية ولقاءات مع احفاد الجنود البريطانيين واهالي قرية دنشواي والمؤرخين المصريين والبريطانيين.

من جهته قال انتوني تورينبول كاتب السيناريو للفيلم الجديد انه زار مصر عدة مرات وان فكرة القصة جاءت خلال اقامته في اسوان، حيث قرأ فصلا كاملا عن تلك الواقعة التي وصفها بأنها مهمة ولا يعرف الكثير من البريطانيين شيئا عنها.

واضاف ان السيناريو استند الى الواقعة الاساسية من خلال مضابط مجلس العموم البريطاني وكل الشهادات الخاصة عن هذه الحادثة. كما ان الفيلم الذي تم الاستقرار على اسمه وهو «حدث في دنشواي» ستدخل فيه بعض العناصر الدرامية التخيلية على غرار الفيلم الشهير «الدكتور زيفاغو».

يشار الى ان حادثة دنشواي وقعت عام 1906 حيث قام الجنود البريطانيون بمحاكمات سريعة لاهالي هذه القرية المصرية التي تقع في محافظة المنوفية عقابا على مقتل جندي بريطاني عن طريق الخطأ بينما كان يصطاد بالقرب من مزارع القرية، حيث اعدم ستة قرويين في ساحة القرية امام اهاليهم.

وقال عبد الرحمن حافظ رئيس مجلس ادارة مدينة الانتاج الاعلامي لـ«الشرق الأوسط»، ان الوفد البريطاني ابدى اعجابه بما توفره المدينة من احدث وسائل التكنولوجيا الحديثة في معامل التصوير والاستديوهات واجهزة التحكم والاضاءة وغيرها من مستلزمات الانتاج والتصوير.

وكان الوفد البريطاني برئاسة السير جون هانون قد قام صباح امس بزيارة مباني ومنشآت مدينة الانتاج الاعلامي في منطقة السادس من اكتوبر.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال