الاربعـاء 22 ربيـع الاول 1428 هـ 11 ابريل 2007 العدد 10361
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

وفاة الفنانة نوال أبو الفتوح

بعد صراع مع السرطان رحلت «شجرة الدر»

القاهرة: «الشرق الأوسط»
توفيت ظهر أمس (الثلاثاء) الفنانة المصرية الممثلة نوال أبو الفتوح في مستشفى المنيل الجامعي عن عمر يناهز السابعة والستين بعد صراع دام عدة سنوات مع مرض سرطان العظام. وكانت الفنانة الراحلة قد أكتشفت إصابتها بالمرض في نهاية التسعينات عقب مشاركتها في مسلسل «الفرسان» الذي جسدت من خلاله شخصية الملكة «شجرة الدر» والذي يعد اخر أدوارها التمثيلية. وقد شيعت جنازة الفنانة الراحلة عقب صلاة العصر من مسجد السيدة نفيسة. وشارك في الجنازة عدد من الفنانين يتقدمهم الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين. ولدت نوال أبو الفتوح قابيل عام 1940 وتخرجت في المعهد العالي للموسيقى عام 1960 وعملت مدرسة في أحد المدارس. الا أن عشقها للفن دفعها الي احتراف التمثيل من خلال فرق التلفزيون التي ظهرت في مطلع الستينات. ولفتت بأدائها نظر الفنان عبد المنعم مدبولي فأسند لها دور البطولة في مسرحية المفتش العام. انتقلت بعدها الى السينما حيث شاركت في عدد من الافلام من بينها «عريس لأختي» عام 1962 و«30 يوم في السجن» و«العزاب الثلاثة» في العام 1968. وقدمت خلال أفلام تلك المرحلة أدوار الاغراء والفتاة الشقية، وهو ما رشحها للمشاركة في بعض الافلام اللبنانية في نهاية الستينات. وعادت بعدها الي مصر حيث شاركت في مجموعة من الافلام كان من أشهرها «البحث عن فضيحة» مع عادل امام عام 1973. وكان آخر أعمالها السينمائية فيلم «وصية رجل مجنون» عام 1987. الا أن العمل الأشهر في تاريخ الفنانة الراحلة كان في منتصف الثمانينات عندما قامت ببطولة مسلسل «الشهد والدموع» من تأليف أسامة أنور عكاشة وإخراج اسماعيل عبد الحافظ. قدمت من خلاله شخصية «دولت» المرأة المتسلطة التي تسيطر على زوجها وتمنعه من منح أبناء شقيقه الراحل ميراثهم الشرعي. وهو الدور الذي حقق نجومية نوال في سن متأخرة ومنحها العديد من البطولات التلفزيونية بعدها.

وفي العام الماضي ومع إزدياد حدة المرض عليها، عانت الفنانة نوال أبو الفتوح من تدبير نفقات علاجها مما دعا الفنان عادل إمام الي الاعلان عن التبرع بإيراد يوم من مسرحيته «بودي غارد» للمساهمة في علاجها وهو العرض الذي رفضته الفنانة الراحلة بشدة مبررة رفضها بأنها لا تقبل الاحسان من أحد حتى لو كان زميلا لها. وهو ما دفع بنقابة الممثلين الى التقدم بطلب لعلاجها على نفقة وزارة الصحة المصرية وهو ما تم قبوله.

التعليــقــــات
عـيـدروس عبـدالـرزاق جبوبة الصومالي، «المملكة المتحدة»، 11/04/2007
الله يرحم الفنانة نوال أبوالفتوح ويتغمدها في رحابه، ويصبر ذويها. لقد أسعدت الملايين بأدوارها الرائعة، خاصة في الشهد والدموع وتلك المسرحية التي مثلتها مع سمير غانم، حين قام بدور الإسكافي. كلنا لها والموت حق علينا جميعا. هم السابقون ونحن اللاحقون.
خالد مخلد / السعودية، «المملكة العربية السعودية»، 11/04/2007
نسأل الله لنا ولها الغفران، كما نتمنى الهداية للجميع.
عمر القيواني، «الامارت العربية المتحدة»، 12/04/2007
رحم الله نوال أبو الفتوح، أود أن أضيف معلومة في حقها أنها ارتدت الحجاب وذلك سبب إختفائها لسنوات طويلة.
ياسين احمد- الصين، «الصين»، 12/04/2007
رحم الله الفنانة نوال ابو الفتوح واسكنها فسيح جناته وغفر لها ذنوبها وقد اعجبتني كثيرا عزة نفسها ورفضها للاحسان وتحمل الدولة لمصاريف علاجها اقل شيء ممكن ان تقدمه لهذه الفنانة الكبيرة والتي قدمت الكثير لجمهورها.
alaa abu el hassan، «مصر»، 13/04/2007
الان ... لا يجوز عليها الا الرحمة لان الدار الاخرة وما يجري فيها لا يعلمها الا الله سبحانه وتعالى. للفقيدة الرحمة ولذويها الصبر والسلوان من الله.
بدر عبد الرحمن، «الامارت العربية المتحدة»، 18/04/2007
نسأل الله لها الرحمة والمغفرة، وقد ذكر الاخ عمر القيواني جزاه الله خيراً ارتداءها للحجاب، ونسأل كل المترحمين عليها أن يقرأوا لها الفاتحة والاخلاص، وأن يتقبلها الله قبولا حسناً، ونسأل الله حسن الخاتمة
وإنا لله وإنا إليه راجعون
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال