الاحـد 11 شعبـان 1422 هـ 28 اكتوبر 2001 العدد 8370
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

كريستر بيترسون يعترف بقتل رئيس وزراء السويد بعد ان برأه القضاء قبل 12 عاما

استوكهولم ـ ا.ف.ب: اعترف كريستر بيترسون الذي صدر حكم ببراءته في قضية اغتيال رئيس الوزراء السويدي اولوف بالمه عام 1986 وهو اللغز الذي لم يحل بعد بانه هو الذي ارتكب هذه الجريمة فعلا في رسالة حررها صديق له وارسلت الى صحيفة «اكسبرسن» السويدية الواسعة الانتشار.

وكتب الصحافي غيرت فيلكينغ (وهو من اصدقاء كريستر بيترسون) منذ زمن طويل «قال لي كريستر بيترسون: طبعا انا الذي اطلقت النار لكنهم لن يدينوني قط بذلك لان السلاح اختفى».

واضاف فيلكينغ في الرسالة التي وقعها كريستر بيترسون (54 عاما) بنفسه: كريستر بيترسون هو قاتل اولوف بالمه.

وكانت ليزبت بالمه ارملة اولوف بالمه وجهت انتقادات عنيفة للقضاء السويدي الخميس الماضي في حديث مع الصحيفة السويدية «داغنسنيهيتير». وصرحت انها مقتنعة بانها تعرفت على كريستر بيترسون على انه قاتل زوجها اثناء محاكمة هذا الرجل الهامشي والمدمن على الكحول والمخدرات عام 1989 والتي انتهت بادانته والحكم عليه بالسجن مدى الحياة في يوليو (تموز). غير انه نال حكما بالبراءة بعد الاستئناف في نوفمبر (تشرين الثاني).

وكان مجهول اقدم على قتل اولوف بالمه (1927 ـ 1986) في 28 فبراير (شباط) 1986 عند الساعة الحادية عشرة ليلا، اثناء خروجه من دار عرض سينمائي في احدى الجادات الكبرى للعاصمة السويدية عائدا الى منزله برفقة زوجته ليزبت.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال