الخميـس 15 رمضـان 1423 هـ 21 نوفمبر 2002 العدد 8759
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الملك فهد يوجه بتحويل وقف الملك عبد العزيز في مكة إلى وقف للحرمين الشريفين

الوقف سيشتمل على مبان سكنية ومصليات وفندق وأسواق تجارية

الرياض: «الشرق الأوسط»
أمر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز باعتبار وقف الملك عبد العزيز بمكة المكرمة (موقع قلعة أجياد سابقا والأراضي التابعة له) وقفاً على الحرمين الشريفين بحيث يصبح اسمه وقف الملك عبد العزيز للحرمين الشريفين.

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد رئيس المجلس الأعلى للأوقاف الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ أن هذا التوجيه من لدن خادم الحرمين الشريفين «نابع من اهتمامه بالحرمين الشريفين، وهو تجسيد لاهتمام الامام المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بالحرمين الشريفين، وامتداد لما بذله رحمه الله من عمارة وتوسعة للحرمين الشريفين». واضاف: ان رعاية ولاة الأمر لمثل هذه الأعمال والاهتمام بهذه المشروعات يبين مدى اهتمامهم المتواصل بالعناية بالحرمين الشريفين، وكل ما من شأنه خدمتهما، والعناية بهما وبزوارهما والعمل على خدمتهم وتيسير السبل لهم، وبذل كل ما هو غال ونفيس في سبيل راحتهم. ولفت وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد السعودي النظر إلى أن وقف الملك عبد العزيز للحرمين الشريفين هو «احياء لسنة الوقف الخيري في المجتمع المسلم ليقوم بدوره الايجابي والفاعل حاضراً ومستقبلاً وليكون اساساً من أسس التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي أصبحت المجتمعات الاسلامية في أمس الحاجة إليها، لكونه مصدراً من مصادر الدخل الثابتة للمشروعات الخيرية كالمساجد وغيرها».

وأضاف أن وقف الملك عبد العزيز للحرمين الشريفين يشتمل على عدة مبان سكنية تتبعها مصليات وفندق وأسواق تجارية ومواقف للسيارات، وان الاحتفاء بوضع حجر الأساس لهذا المشروع سيعلن قريباً.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال