الخميـس 22 رمضـان 1423 هـ 28 نوفمبر 2002 العدد 8766
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

المبشر الأميركي بات روبرتسون يكرر تصريحاته المسيئة للإسلام

واشنطن ـ أ.ف.ب: كرر المبشر الاميركي بات روبرتسون تصريحاته المسيئة للإسلام، حين قال في حديث لشبكة (سي. ان. ان) الاميركية ان الاسلام دين يشجع على الحروب وعلى قتل اليهود و«الشيطان الاكبر» الاميركي. وقال مؤسس «الائتلاف المسيحي»، وهو مجموعة ضغط سياسية دينية محافظة متطرفة، ان النبي «محمد دعا الى قتل الكفار. وقال ان اليهود هم احفاد القردة والخنازير. هذا ما يدرس اليوم في العالم الاسلامي». واضاف «هل قرأتم القرآن؟ من المؤكد ان الجهاد يعني الحرب».

والمبشر الانجيلي، عبر التلفزيون الذي يدير في الوقت الراهن محطة التلفزيون «كريستشان برودكاستينغ نتوورك»، اقر بان هنالك «ملايين المسلمين المحبين للسلام»، مؤكدا انه هو نفسه يقيم «علاقات سلمية جدا مع الكثير من المؤمنين بالاسلام». واضاف «اعتقد ببساطة ان على الاميركيين ان يستيقظوا من سباتهم وخصوصا اليهود. انهم (المسلمون) يريدون قتل اليهود ويعتبرون اميركا الشيطان الاكبر ويريدون قتلنا، هذا هو الامر بكل بساطة».

وقد ادلى الكثير من المبشرين من اليمين المسيحي، ومنهم بات روبرتسون وجيري فالويل وفرانكلين غراهام، في الاشهر الاخيرة بالعديد من التصريحات القاسية اللهجة حيال الاسلام.

وقبل اسبوعين، اثار روبرتسون جدلا جديدا عبر تصريحه بان المسلمين يريدون ابادة اليهود وانهم اسوأ من النازيين. غير ان الرئيس الاميركي جورج بوش اعلن في اليوم التالي رفضه لهذه التصريحات معتبرا ان الاسلام «دين مسالم».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال