الخميـس 16 محـرم 1424 هـ 20 مارس 2003 العدد 8878
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

السلطات الصربية بالتعاون مع الإنتربول تنشر صورة قاتل رئيس الوزراء زوران جينجيتش

سراييفو: عبد الباقي خليفة
نشرت السلطات الصربية صورة المتهم بقتل رئيس الوزراء الصربي السابق زوران جينجيتش في مختلف أقسام الشرطة داخل صربيا ووزعتها على وكالات الأنباء، والصحف ومحطات التلفزيون المحلية والإقليمية. كذلك تولى الإنتربول (البوليس الدولي) الذي كان تلقاها من السلطات الصربية توزيع نسخ منها على السلطات الأمنية في عدد كبير من الدول من بينها دول الجوار.

حتى الآن لا تعرف تماما الجهة التي ينتمي إليها المتهم بما في ذلك اسمه ولقبه وجنسيته وديانته. ولكن حسب الصورة المنشورة يبدو أن المتهم في العشرينات من عمره وهو ذو شعر أشقر ويرتدي نظارة صحية ويبلغ طوله متر و65 سم.

وكانت السلطات الأمنية الصربية قد ألقت القبض على المشبوهين دراغن نينكوفيتش وزوران فوكيوفيتش في أعقاب اعتقال الفنانة سفيتلانا راجناتوفيتش الشهيرة بـ«سيتسا» والرجلان من قادة «المافيا» الصربية، حسب بلاغات السلطات. وتعود علاقتهما بالفنانة منذ كانت زوجة لزميل لهما هو «أراكان» المتهم بارتكاب جرائم حرب في كرواتيا والبوسنة بين 1991 و1995.

من جهة أخرى ذكرت وزارة الداخلية في صربيا أنها اعتقلت منذ 12 مارس (آذار) الجاري وحتى ليلة أمس 750 متهما في قضية اغتيال رئيس الوزراء الراحل وقد حاول كل من نينكوفيتش وفوكيوفيتش الهروب عند محاولة الشرطة القبض عليهما لكن عناصر الأمن ضيقوا عليهما الخناق فوقعا في مصيدة الشرطة. وكانت سيتسا قد ساعدت عناصر الأمن على معرفة مكان وجودهما، كما تعاون المواطنون مع الشرطة أثناء محاولة المتهمين الاختفاء وبعد ذلك الهروب.

ومساء أول من أمس أغلقت الشرطة بناء على قرار من برانيسلاف ليشيتش وزير الثقافة والإعلام مجلة أسبوعية تدعى «ايدينتيتات» بصورة مؤقتة لعلاقتها المشبوهة بأحد قادة «القوات الخاصة (القبعات الحمراء)» إضافة لعلاقتها بفويسلاف شيشيلي زعيم الحزب الراديكالي الصربي. وكانت الصحيفة قد شنت هجوما عنيفا على رئيس الوزراء الراحل في اليوم الذي اغتيل فيه.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال