السبـت 11 جمـادى الاولـى 1424 هـ 12 يوليو 2003 العدد 8992
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

شيخ الأزهر: الفرق بين التطرف والجهاد كالفرق بين السماء والأرض

كوالالمبور ـ رويترز: قال الشيخ سيد طنطاوي شيخ الجامع الازهر امس انه لا يوجد مكان للتطرف في الاسلام كما ان اعمال الارهاب التي يرتكبها مسلمون باسم الجهاد ليس لها ما يبررها. واضاف في تجمع دولي لعلماء المسلمين في بوتراجايا الواقعة قرب العاصمة الماليزية: «الفرق بين التطرف والجهاد مثل الفرق بين السماء والارض.. التطرف هو عدو الاسلام».

وقال ايضا: « بينما ان الجهاد مباح في الاسلام لدفاع الانسان عن ارضه، ولمساعدة المظلومين فان الفرق بين الجهاد في الاسلام، والتطرف كالفرق بين السماء والارض، والهجمات الانتحارية التي يشنها مسلمون غير مبررة.. انها خطأ». واضاف: «التطرف ليس السبيل للتنفيس عن الاحباط، لكن الجهاد فريضة على كل مسلم لدعم الحق».

وأدان طنطاوي التفجيرات التي وقعت في الدار البيضاء في 16 مايو (ايار) الماضي، واستهدفت اجانب، واسفرت عن قتل 43 شخصا والتفجير الذي وقع في السعودية وأسفر عن مقتل 34 شخصا.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال