الاحـد 15 محـرم 1425 هـ 7 مارس 2004 العدد 9231
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مصادر يمنية: مرتكب مذبحة المسجد في ذمار من الأصوليين المتشددين

صنعاء: «الشرق الأوسط»
قالت مصادر محلية ان مهاجم المسجد في محافظة ذمار قتل 5 مصلين وجرح اكثر من 30 آخرين هو من الاصوليين المتشددين. ووقع الحادث اول من امس في مديرية عتمة التابعة اداريا لمحافظة ذمار على بعد 100 كيلومتر جنوب العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت مصادر مسؤولة في ذات المحافظة إن عبد الله يحيى غسان رمى بقنبلتين يدويتين ورافقهما اطلاق للنار مما تسبب في مقتل 5 اشخاص وجرح اكثر من 30 في منطقة سماه الواقعة في نطاق مديرية عتمة.

واضافت المصادر ان مقترف الحادثة فر من مكان الواقعة الى منزله بنفس المنطقة وفي اثناء تطويق المنزل من قبل الشرطة والمواطنين انتحر بمسدسه. وأشارات الى ان الامن وقوات الشرطة عثروا على رسالة وجدت في جيبه برر بموجبها ارتكابه لهذه الجريمة. وقالت رسالة التبرير انه نفذ هذه الفعلة لاعتقاده بانه يقوم بتطهير القرية من الفساد. الا المصادر الرسمية في هذه المحافظة عزت اقترافه لهذا العمل الى انه يعاني من اضطراب نفسي ومن مشاكل أسرية. واعتبرت المصادر ان هذه المعلومات من الامور الاولية، مؤكدة ان اجهزة الامن بدأت التحقيق لمعرفة ملابسات هذه العملية والدوافع التي افضت بالجاني الى عملية القتل والانتحار.

واكدت مصادر محلية ان عملية الاعتداء وقعت في احد المساجد اثناء اداء المصلين لصلاة الجمعة اول من امس وان الجاني استعمل قنبلتين واحدة في مقدمة المسجد والاخرى رميت في الصفوف الاخيرة، مشيرة الى ان عبد الله غسان من السلفيين المتشددين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال