الخميـس 29 شـوال 1421 هـ 25 يناير 2001 العدد 8094
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

ليبيا : وفاة المنتصر في ألمانيا

طرابلس ـ لندن : «الشرق الأوسط» والوكالات
اعلن مسؤولون ليبيون امس ان عمر مصطفى المنتصر رئيس الوزراء ووزير الخارجية الليبي السابق توفي في المانيا حيث كان يعالج. وشغل المنتصر (60 عاما) منصب وزير الصناعة ايضا قبل ان يتولى رئاسة الحكومة ثم وزارة الخارجية حتى مارس (اذار) من العام الماضي.

كما عين المنتصر امينا عاما لمجلس التخطيط الاعلى في اطار تعديل حكومي في مارس (اذار) الماضي. وفي ديسمبر (كانون الاول) الماضي حصل على اجازة مرضية لمدة شهر للعلاج في المانيا حيث توفي اول من امس. وحسب المسؤولين الليبيين فانه كان من المنتظر ان يصل جثمان المنتصر الى ليبيا في وقت لاحق امس. واشادت كل من القيادة الشعبية الاجتماعية وامانة مؤتمر الشعب العام (البرلمان) في ليبيا في نعي مشترك بدور المنتصر في خدمة البلاد.

وكان المنتصر من القوميين العرب ومن «مجموعة الـ 106» الذين اعتقلوا بعد حرب يونيو (حزيران) 1967 وظل في السجن حتى «ثورة الفاتح» من سبتمبر (ايلول) .1969 وكان يعتبر من المقربين من العقيد القذافي. واشارت تقارير غير مؤكدة الى انه توفي نتيجة اصابته بفيروس كبدي قيل انه ربما اصيب به في احدى جولاته الافريقية. وورد ايضا ان المنتصر كان يعاني من سرطان المثانة وتصلب الشرايين، علما بأنه كان مدخنا شرها خاصة للسيجار.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال