الجمعـة 22 ربيـع الثانـى 1425 هـ 11 يونيو 2004 العدد 9327
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مواراة جثمان رجل الدولة السعودي علي بن حسين بن مسلم في مسقط رأسه بمدينة نجران

الدمام: ميرزا الخويلدي
ووري صباح امس في مدينة نجران بجنوب السعودية، جثمان الشيخ علي بن حسين بن مسلم المستشار في الديوان الملكي السعودي الذي توفي أول من امس في جنيف بسويسرا عن عمر يناهز الـ67 عاما. ويعد الراحل علي بن مسلم أحد رجالات الدولة الذين اعتمد عليهم خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز كشخصية وطنية متفق على خبراتها اللافتة في حل قضايا وشؤون القبائل السعودية. وقد تدرج بن مسلم في سلك الوظيفة داخل أجهزة الدولة حيث بدأ حياته في امارة نجران موظفاً ابان ادارة خالد السديري، حتى تسنم منصب مدير عام الامارة وهو ما يعادل اليوم وكيل الامارة المساعد قبل ان يعين عضواً في اللجنة الخاصة بمجلس الوزراء، الى ان تم تعيينه مستشاراً في الديوان الملكي بالمرتبة الممتازة ثم بمرتبة وزير وجدد له عدة مرات. واشتهر بن مسلم كأحد الشخصيات الفاعلة في لجنة التنسيق السعودية ـ اليمنية منذ نشأتها الأولى، علاوة على تمتعه بخصال حميدة جذبت اليه الكثيرين، مما أهله لامتلاك شبكة واسعة من العلاقات مع رموز البلاد وفي مختلف المناطق.

وعرف عنه دماثة الخلق بالاضافة الى تواضعه وأدبه، وتفانيه في العمل وحرصه الدؤوب على اعلاء شأن بلاده في جميع المهام التي تسنمها، كما يذكر له سعيه في الخدمات التي اسداها لمنطقة نجران، وخاصة في مجال الخدمة الاجتماعية ومساعدة المعوزين هناك.

وينحدر بن مسلم من عائلة آل دويس من قبيلة يام، في نجران، حيث ولد في قرية (الجربة) بالقرب من مدينة الأخدود التاريخية في العام الهجري 1359، وتم نقل جثمانه يوم امس بعد أن أوصى بدفنه في مسقط رأسه. وللفقيد 7 أبناء هم المهندس محمد وابراهيم وعبد العزيز وسلطان وفيصل وماجد ومنصور.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال