الثلاثـاء 06 صفـر 1427 هـ 7 مارس 2006 العدد 9961
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

«المملكة القابضة» تعلن رسميا إطلاق قناة «الرسالة» الإسلامية

الإفصاح عن أسماء أعضاء لجنتها الاستشارية العليا

الرياض: «الشرق الأوسط»
اعتبرت شركة المملكة القابضة أن الأول من مارس (آذار) الحالي، هو الموعد الرسمي لإطلاق قناة «الرسالة» الفضائية. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس وأعلن فيه الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة عن إطلاق القناة.

وتم خلال المؤتمر التعريف بأعضاء اللجنة الاستشارية العليا لقناة «الرسالة» والتي تشمل كلا من: الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع (عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ورئيس محكمة التمييز بالمنطقة الغربية) والدكتور عبد الله عمر نصيف (رئيس مؤتمر العالم الإسلامي) والدكتور حامد بن احمد الرفاعي (الأمين العام المساعد لمؤتمر العالم الإسلامي ورئيس المنتدى الإسلامي العالمي للحوار) والدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح (الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي بالقرآن والسنة) والشيخ علي بن عبد العزيز النشوان (المستشار الديني للأمير الوليد بن طلال والمدير التنفيذي لإدارة المشاريع الإنسانية بشركة المملكة القابضة) والدكتور عبد العزيز بن إبراهيم العسكر (عميد كلية الدعوة والإعلام في جامعة الأمام محمد بن سعود سابقاً) والدكتور وليد عرب هاشم (عضو مجلس الشورى).

وكان البث التجريبي قد بدأ مطلع العام الهجري الحالي الموافق للثاني من فبراير (شباط) الماضي، على القمرين الصناعيين «نايلسات» و«عرب سات». وتهدف القناة إلى بث الصورة الحقيقية والإيجابية عن الإسلام وتعاليمه السمحة المعتدلة لتعمل على النهوض بالأمة العربية وتبني جيلاً جديداً من الشباب الواعي ما يحفظ الامة العربية من أي تأثير سلبي قد تحمله الحضارات الأخرى. وتُعد قناة «الرسالة» أول قناة فضائية عربية الأصل، إسلامية الهوية، عالمية المنهج، حيث تتنوع برامجها لتقدم للمشاهد العربي مجموعة مختلفة من البرامج التي تناسب أذواق كافة أفراد الأسرة بأسلوب حديث ومشوق.

وقد بادر الأمير الوليد بالتفكير في تأسيس قناة «الرسالة» منذ أكثر من عام، وقام حينها بعرض الفكرة على المدير العام للقناة الدكتور طارق السويدان، الذي أظهر حماساً كبيراً للمساهمة في وضع خطة لتأسيس وإنشاء القناة. وعبّر الأمير الوليد بن طلال عن سروره لإطلاق قناة «الرسالة» قائلاً: «سنقدم للعالم قناة إسلامية مفتوحة تبث باللغة العربية وتعنى بتوصيل الصورة الصحيحة عن ديننا الإسلامي الحنيف».

وأكمل: «ستعمل قناة الرسالة على تدعيم القيم الإسلامية والإنسانية وجمع الأسرة العربية على شاشتها بتقديم ثروة فكرية مرئية من البرامج التربوية الهادفة والمتنوعة الجوانب الشرعية والاجتماعية والتنموية والترفيهية».

أما الدكتور طارق السويدان فركز على فكرة تأسيس القناة بقوله: «لقد سعدت بفكرة إنشاء قناة الرسالة وتحمست لها كثيرا خاصة بعد لقائي مع الأمير الوليد بن طلال الذي أتاح لي التعرف على الهدف الرئيس من إنشائها والمتمثل في تقديم إعلام راق نظيف ومعتدل في إطار ديننا الإسلامي وتقاليدنا العربية الأصيلة بأسلوب متطور وحديث». وتتميز قناة «الرسالة» بخطتها الواضحة التي تهدف إلى تقديم باقة مختارة ومتنوعة من البرامج الهادفة والمنوعة التي تلمس احتياجات الكثير من المشاهدين، وكذلك ستكون للدراما مساحة في قناة «الرسالة» حيث تعتمد استخدام الأفلام والمسرحيات والأغاني والمسابقات على مدار الأربع والعشرين ساعة في إطار التقاليد العربية ومبادئ الإسلام. كما تهتم القناة بصورة كبيرة بإرضاء كل فرد من أفراد الأسرة سواء كانوا من الرجال أو النساء أو الشباب أو الأطفال مع اهتمام خاص بالشباب.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال