الخميـس 16 جمـادى الثانى 1427 هـ 13 يوليو 2006 العدد 10089
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

محامي ساجدة الريشاوي يطلب لها البراءة بدعوى «عدم رجاحة عقلها»

عمان: محمد الدعمة
رفعت محكمة امن الدولة الاردنية امس قضية المتهمة العراقية ساجدة عطروس الريشاوي، الى المداولة وإصدار قرار الحكم فيها الى وقت لم تحدده. وسيعلن عن موعد إصدار الحكم في حينه، وذلك بعد ان استمعت الى مرافعة وكيل الدفاع عنها، المحامي حسين المصري، الذي طالب فيها ببراءة موكلته من التهمتين المسندتين إليها، وهي المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية باستخدام مواد مفرقعة، أفضت إلى موت أناس وهدم بناء بصورة جزئية بداخله أشخاص وحيازة مواد مفرقعة من دون ترخيص، بقصد استعمالها على وجه غير مشروع.

ووصف المصري موكلته بعدم سلامة ورجاحة عقلها، قائلا إنها كانت ضحية العملية الإرهابية وإنها استدرجت ووعدت بالزواج وكانت ضحية مستغلة من قبل المجموعة الإرهابية، كون «ساجدة» سهلة الانقياد. وأكد المصري «أن القصد الجرمي لم يكن متوفرا عند المتهمة، وهو ركن أساسي في إثبات الجريمة، وهو أيضا شرط لازم لاستحقاق العقاب»، مشيرا إلى انه وباستعراض البينات الخطية المقدمة في القضية تجد أن كافة البينات الخطية لا تتعلق بالمتهمة ساجدة الريشاوي.

واستعرض المصري الإفادة الدفاعية، التي قدمتها المتهمة ووصفها بإفادة جاءت بخلاف أقوالها المعطاة سابقا أمام نيابة أمن الدولة، وأنكرت أمام المحكمة انه تم عقد قرانها قبل حضورها إلى الأردن على الإرهابي علي الشمري.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال