الاحـد 26 جمـادى الثانى 1427 هـ 23 يوليو 2006 العدد 10099
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

السفارة اللبنانية في السعودية تطلق حملة إغاثة لأبناء بيروت

الرياض: هدى الصالح
أعلن علي الغزاوي القائم بأعمال السفارة اللبنانية في السعودية عن إطلاقه حملة إغاثة تتبناها السفارة اللبنانية بهدف جمع مساعدات عينية ومالية بات الشعب اللبناني بأمس الحاجة إليها جراء القصف الإسرائيلي المتكرر على مختلف أراضيه.

وأوضح الغزاوي فتح حسابين خاصين تابعين لمصرف لبنان لتحويل التبرعات والمساعدات المالية لصالح الوزارة اللبنانية.

وأشار القائم بأعمال السفارة اللبنانية في السعودية إلى حاجة اللبنانيين الملحة لمواد عينية أساسية من مواد غذائية وعقاقير طبية من بينها مسكنات ومهدئات وعقاقير خاصة لمرضى السكر والقلب.

وأضاف إلى ذلك العجز الحاصل لما يتعلق بمعدات الإيواء والإطفاء من مولدات كهربائية وجرافات ورافعات وآليات إطفاء حرائق وخيام.

هذا وأثنى الغزاوي على ما قامت به الحكومة السعودية ولا زالت من جهود سياسية لفرض ضغط دولي على إسرائيل بغية تحقيق وقف مباشر لإطلاق النار، ومبادرات إنسانية بتحويل 50 مليون دولار أميركي، إلى جانب تبني الملك عبد الله بن عبد العزيز للحملة الشعبية لإغاثة الشعب اللبناني والتي من المتوقع انطلاقها في نهاية الأسبوع الحالي عبر القناة السعودية الأولى.

هذا ودانت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان العدوان الإسرائيلي على الأراضي اللبنانية والذي اعتبرته هجوما همجيا وبربريا لما أسفر عنه من قتل للأبرياء وتهجير للسكان المدنيين وتدمير للبنى التحتية، إلى جانب مسح كامل للقرى والأحياء السكنية كما ذكر بيان الإدانة.

وأضافت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان أن الهجمات الإسرائيلية تسببت بكارثة إنسانية حقيقة جراء قصف الطائرات الإسرائيلية لقوافل المساعدات والإغاثة للمنكوبين، معدا البيان هذه الممارسات بإرهاب دولة منظم تمارسه إسرائيل أيضا على الشعب الفلسطيني في استمرارها باحتلال قطاع غزة وتدميره وقتل قاطنيه.

وطالبت الجمعية كافة المؤسسات الدولية والإقليمية وفي مقدمتها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية وقف العدوان والهجمات الإسرائيلية بصورة عاجلة.

هذا ودعت المؤسسات المدنية العربية والدولية لتقديم العون والمساعدة للمنكوبين والمهجرين في لبنان وفلسطين والتحرك العاجل للضغط على الحكومات بغية وقف ما أسمته جمعية حقوق الإنسان الوطنية >مشروع الإبادة الجماعية< الذي تمارسه إسرائيل.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال