الخميـس 18 رمضـان 1427 هـ 12 اكتوبر 2006 العدد 10180
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مصر: بدء محاكمة طلعت السادات بتهمة «إهانة الجيش»

القاهرة: «الشرق الأوسط»
بدأت أمس محاكمة النائب المعارض طلعت السادات ابن شقيق الرئيس المصري الراحل انور السادات المتهم بـ«اهانة القوات المسلحة»، بسبب تصريحات قال فيها ان بعض قادة القوات المسلحة كانوا متواطئين في اغتيال عمه. وحضر المحاكمة 35 محاميا بينهم 3 من اعضاء مجلس الشعب المصري. ومنع اثنان من حضور الجلسة هما جمال زهران ومحمد انور السادات.

وقال طلعت السادات لوكالة الصحافة الفرنسية ان اولى جلسات المحاكمة اقتصرت على مسائل اجرائية وانه طلب التأجيل للاطلاع على ملف القضية فاستجابت المحاكمة وقررت استئناف المحاكمة يوم الأحد القادم. وقال ان المحكمة ستشاهد في الجلسة المقبلة شريط فيديو يتضمن تسجيلا للبرنامج التلفزيوني الذي اذيع على قناة اوربت الاسبوع الماضي وأدلى خلاله بالتصريحات التي يحاكم بسببها.

وأضاف طلعت السادات (نائب عن حزب الاحرار المعارض) «ان ما وجه الي من اتهامات مضحك فلم اهن الجيش ولم اتعرض للقوات المسلحة، قلت ان هناك اهمالا تسبب في الاغتيال وطالبت بالتحقيق في ذلك».

واوضح انه سيطالب بحضور وزير الداخلية امام المحكمة للادلاء بأقواله، مشيرا إلى «انه علم ان البلاغ ضده قدم من قبل وزير الداخلية». يذكر ان العقوبة القصوى للاتهامات الموجهة الى طلعت السادات هي السجن ثلاث سنوات.

التعليــقــــات
مهندس/حسن معوض - بلبيس - مصر، «مصر»، 12/10/2006
أتمنى أن يتم من خلال هذه المحاكمة وضع حد واضح للإشاعات وما أثاره عضو مجلس الشعب طلعت السادات حول مقتل عمه الرئيس السادات حتى يتم غلق الملف حول الحقيقة التي يجب أن يعرفها الجميع خاصة أن هناك من هم على قيد الحياة ويظهرون في الفضائيات بأحاديث شهاداتهم عن هذه الحادثة والتي لا تفيد لا بالحقيقة و لا بالكذب.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال