الثلاثـاء 15 شـوال 1427 هـ 7 نوفمبر 2006 العدد 10206
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رحيل آخر الموسوعيين المصريين إسماعيل صبري عبد الله

القاهرة: مصباح قطب
توفي صباح أمس وزير التخطيط المصرى الأسبق الدكتور اسماعيل صبري عبد الله، عن عمر ناهز الثمانين بعد معاناة لشهور مع المرض، وتم تشييع جثمانه من مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة.

شغل اسماعيل صبري رئيس منتدى العالم الثالث التابع للأمم المتحدة، وكان نائبا لرئيس حزب التجمع حتى 2003، واعتذر عن الترشيح لرئاسته، بعد أن تخلى زعيمه التاريخي خالد محيي الدين عن الرئاسة.

تعرض اسماعيل صبري للسجن في عهد عبد الناصر مرتين، وقضى في الثانية نحو خمس سنوات من عام 1959 إلى 1964، تعرض خلالها للتعذيب، ومع ذلك ظل على موضوعيته في النظر الى التجربة الناصرية. شغل خلال القبض عليه في المرة الاولى موقع مستشار الرئيس عبد الناصر للشؤون الاقتصادية والمالية، وكان قبلها قد عاد عام 1951 من باريس حاملا شهادة دكتوراه الدولة في الاقتصاد، فأسس هو ورفيقه الراحل الدكتور فؤاد مرسي (وزير التموين الأسبق) الحزب الشيوعي المصري، وتم تعيينه عام 1972 نائبا لوزير التخطيط، ثم وزيرا للدولة للتخطيط فوزيرا للتخطيط في وزارة عزيز صدقي التي أعدت مصر لحرب أكتوبر.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال