الثلاثـاء 24 جمـادى الثانى 1428 هـ 10 يوليو 2007 العدد 10451
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

زيارة وشيكة للقذافي إلى مصر وتعيين قذاف الدم سفيرا في القاهرة

القاهرة: خالد محمود
رجحت مصادر دبلوماسية ليبية أن يقوم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بزيارة عمل رسمية إلى القاهرة قبل نهاية الشهر الجاري تلبية لدعوة من الرئيس المصري حسني مبارك لإجراء مشاورات حول مسيرة العلاقات الثنائية، وتطورات الوضع في إقليم دارفور بغرب السودان، بالإضافة إلى عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت المصادر لـ«الشرق الأوسط» أن القمة المصرية الليبية ستركز على سبل تطوير العلاقات الثنائية والمعوقات التي تعترضها، مشيرة إلى أن القذافي سيجتمع أيضا مع عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية لمناقشة القضايا العربية الراهنة. ولم تحدد المصادر تاريخا محددا لعقد القمة المرتقبة، مكتفية بالإشارة إلى أنها ستتم قبل نهاية الشهر الجاري، حيث تحتفل مصر بالذكرى الخامسة والخمسين لقيام ثورة يوليو( تموز) عام 1952.

ويرجع تاريخ آخر لقاء بين مبارك والقذافي إلى مطلع الشهر الجاري على هامش القمة الأفريقية التي استضافتها العاصمة الغانية أكرا، علما بأن الرئيس مبارك زار ليبيا هذا العام عدة مرات لحضور قمم إقليمية مصغرة.من جهة أخرى، علمت «الشرق الأوسط» أن أمانة اللجنة الشعبية العامة «الحكومة الليبية» أصدرت قرارا رسميا الأسبوع الماضي بتعيين أحمد قذاف الدم المنسق العام للعلاقات المصرية الليبية مسؤولا عن مكتب المتابعة الليبي (السفارة) في القاهرة خلفا للسفير السابق صالح الدروقي الذي انتهت مدة خدمته.

ويعتبر قذاف الدم وهو ابن عم العقيد القذافي من أبرز المقربين من الزعيم الليبي وأحد أهم رجال الخيمة، وهو التعبير الذي يقصد به الحلقة الضيقة من المسؤولين الذين يحظون بثقة القذافي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال