الاربعـاء 22 صفـر 1430 هـ 18 فبراير 2009 العدد 11040
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مصر تشارك ضمن قوات حفظ السلام في الكونغو

تتضمن كتيبة مشاة ميكانيكية وسرايا مظلات وصاعقة ومهندسين

القاهرة: محمد عبد الرازق
قررت مصر المشاركة في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في إقليم شرق الكونغو الديمقراطية المعروفــة اختصـــارا باسم «المونوك»، التي تعمل بالإقليم منذ تفجر أزمته في تسعينات القرن الماضي. وقال السفير حسام زكي المتحدث باسم وزارة الخارجية «إن مشاركة مصر بقوات عسكرية في الكونغو، تأتي في إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1843 الصادر في ديسمبر(كانون الأول) الماضي، الخاص بتعزيز قدرات القوة الأممية، التي يصل قوامها إلى سبعة عشر ألف فرد، بقوات إضافية تبلغ ثلاثة آلاف فرد من بينهم ألفان وسبعمائة وخمسة وثمانين عسكريا وثلاثمائة شرطي مع الإبقاء على الولاية للقوة من دون تعديل». وأوضح المتحدث أن التطورات الإيجابية الأخيرة لأزمة شرق الكونغو ونجاح العمليات العسكرية المشتركة للقوات الكونغولية والرواندية فى الإقليم ضد الميليشيات المسلحة التي استسلمت الكثير من عناصرها، ودمج المئات منها بالجيش النظامي للكونغو الديمقراطية، سيساهم فى تحقيق قوة المونوك لأهدافها بالإقليم من حفظ السلم والأمن وتأمين ممرات الإغاثة الإنسانية والمساعدة على عودة النازحين واللاجئين إلى مواطنهم الأصلية. وأشار إلى أن مصر من منطلق دعمها الدائم لمختلف جهود التسوية الإقليمية والدولية بمناطق النزاعات فى أفريقيا وخاصة منطقة البحيرات العظمى، قررت المشاركة بتعزيزات قوات المونوك من خلال وزارتي الدفاع والداخلية بقوات مصرية تتكون من كتيبة مشاة ميكانيكية وسرية مظلات وســرية صاعقــــة وسرية مهندسين عسكريين بإجمالي قوة تبلغ ألفا وثلاثمائة وخمسة وعشرين فردا، فضلا عن المشاركة بمكون الشرطة التابع لقوات المونوك من خلال وحدة شرطة تابعة لوزارة الداخلية مهامها حماية أفراد وموظــــفي الأمم المتحدة ومنشآتها وتوفير المساندة للشرطة الكونغولية وبنــــاء القدرات وخاصة فيما يتعلق بتحسين الأوضاع الأمنية بمنطقة العمليات والقيام بدورات مشتركة مع الشرطة الكونغولية بالإقليم.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال