الخميـس 19 ربيـع الثانـى 1430 هـ 16 ابريل 2009 العدد 11097
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مصدر إيراني لـ«الشرق الأوسط»: علاقتنا بالقاهرة أصبحت «ملتهبة»

الخارجية المصرية استدعت رئيس بعثة مصالح طهران قبل 48 ساعة من كشف القضية

القاهرة: «الشرق الأوسط»
رفضت مصادر إيرانية مطلعة في القاهرة مجددا التعليق على قضية حزب الله في مصر، وما إذا كان لإيران أي دور فيها، أو توضيح ما قالته مصادر أمنية إن اثنين من الموظفين في قناة فضائية إيرانية متورطان في القضية، أو أن يكون من بين المقبوض عليهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني. واكتفت هذه المصادر بوصف العلاقات بين مصر وإيران في هذه الآونة، بأنها «ملتهبة». وعن المعلومات التي حصلت عليها «الشرق الأوسط» حول استدعاء وزارة الخارجية المصرية لرئيس بعثة المصالح الإيرانية في القاهرة، قبل نحو 48 ساعة من الكشف عن تفاصيل القضية، رفضت المصادر الإيرانية التعليق على هذه المعلومات التي لم يعلن عنها من قبل، فيما اكتفى مصدر بالخارجية المصرية، بالقول لـ «الشرق الأوسط» أمس إن اللقاء الذي جرى بين حسين رجبي رئيس البعثة الإيرانية، والسفير محمد الزرقاني مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الآسيوية، يوم الخميس الماضي، كان في إطار المشاورات الدورية بين الجانبين.

وقالت مصادر حضرت جانبا من التحقيقات مع المتهمين، لـ «الشرق الأوسط»، إن المتهم الرئيسي في قضية خلية حزب الله سامي شهاب يعتبر «همزة الوصل» الرئيسية بين جميع المتهمين الجاري التحقيق معهم، وأن النيابة استجوبت الليلة قبل الماضية كلا من المتهم هاني أبو مطلق والمتهم عز فهمي، والمتهم ناصر خليل. وأنه تبين من أقوال المتهمين واعترافاتهم أن سامي شهاب كلف خليل باستئجار شقق في مدينتي العريش والشيخ زويد قرب الحدود المصرية مع قطاع غزة، بغرض تخزين مساعدات، واتخاذها كمنطلق لمن يتم تجهيزهم قبل تهريبهم لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل». وقالت المصادر إن شهاب لم يكن راغبا في الحديث في المرة الأخيرة التي تم استجوابه فيها، والتي انتهت في الساعات الأولى من فجر أمس، مكتفيا بالتأكيد أن «مساعدة المقاومة شرف، وأنه لا يمكن أن يكون قد قصد القيام بعمل ضد الدولة المصرية».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال