الخميـس 10 ربيـع الاول 1431 هـ 25 فبراير 2010 العدد 11412
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

إيران وقطر توقعان «وثيقة» للتعاون الدفاعي بين البلدين

رئيس الأركان القطري: تعاوننا لصالح دول المنطقة كافة

طهران: «الشرق الأوسط»
أكد رئيس أركان القوات المسلحة القطرية اللواء حمد بن علي العطية أن التعاون الدفاعي بين قطر وإيران يعزز أمن المنطقة. وأفادت وكالة أنباء «فارس» الإيرانية أن اللواء العطية أعلن ذلك لدى استقباله وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد أحمد وحيدي الذي يزور قطر حاليا.

وشدد رئيس أركان القوات المسلحة في قطر على أن توقيع إيران وقطر على وثيقة التعاون الدفاعي بين البلدين من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من تقوية التعاون بين البلدين في كل المجالات. وأعرب اللواء العطية عن شكره وتقديره لنظيره الإيراني بعد التوقيع على وثيقة التعاون بين البلدين، وأكد أن ذلك يؤدي من دون شك إلى مزيد من تقوية وتوطيد الروابط بين طهران والدوحة في المجالات كافة. ورأى المسؤول القطري أن توقيع الجانبين على هذه الوثيقة سيؤدي إلى تقوية التعاون بين البلدين بالإضافة إلى أنه سيكون لصالح دول المنطقة كافة.

من ناحيته، شدد وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي على رغبة طهران في تعزيز علاقاتها الدفاعية مع دول الخليج. وأشار وحيدي إلى العلاقات الطيبة القائمة بين طهران والدوحة في كل المجالات، خاصة الدفاعية، ورأى أن تطابق وجهات النظر بين إيران وقطر في القضايا الإقليمية المهمة ومشاورات الجانبين والتعاون البناء بين البلدين، يعتبر من الأسباب الرئيسية لمزيد من تعزيز هذه العلاقات.

ورأى وزير الدفاع الإيراني أن النموذج الراهن للعلاقات بين إيران وقطر يجب أن يتحول إلى قدوة لدول المنطقة نظرا للإمكانات الكثيرة المتوفرة لديهما.

وقال إن «الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقطر تربطهما علاقات وثيقة للغاية نظرا للإرادة الموجودة لدى كبار المسؤولين في كلا البلدين وتطابق وجهات نظريهما إزاء القضايا الإقليمية والدولية».

وأضاف قائلا إن «إيران بذلت جهودها منذ الأعوام الـ31 لانتصار ثورتها الإسلامية لإقامة أفضل العلاقات مع جيرانها، التي تقوم على أساس تقوية الروابط الثنائية وحسن الجوار والاحترام المتبادل».

التعليــقــــات
سعد السبيعي، «فرنسا ميتروبولتان»، 25/02/2010
خبر جيد ومفيد لقطر لحمايتها من القصف الايراني لو نشبت حرب
اعلم جيدا ان امريكا لا تحتاج قطر للانقضاض على طهران , ما اقرب الحرب الان
حمانا الله واياكم ويلاتها
عدنان احسان، «الولايات المتحدة الامريكية»، 25/02/2010
سؤال هل سيتم الدفاع عم القواعد الآمريكيه , في قطر ... كيف يتم توقيع معاهده امنيه , وبها قواعد عسكريه امنيه , المفروض , جاءت ضمن اتفاقيه امنيه ايضا .
Yousef Mohammed، «فرنسا ميتروبولتان»، 25/02/2010
وأضاف قائلا إن «إيران بذلت جهودها منذ الأعوام الـ31 لانتصار ثورتها الإسلامية لإقامة أفضل العلاقات مع جيرانها، التي تقوم على أساس تقوية الروابط الثنائية وحسن الجوار والاحترام المتبادل».
هذا الجزء الأيراني أضحكني.
فكيف تحولت أيران من دولة لها بصمتها العلمية بين دول العالم و في رغد المعيشة لمواطنيها قبل تلك 31 عام الا أن صارت حروبها و مشاكلها موجودة حتى مع العراق الجديد الذي اختاروه هم انفسهم,
وحال الشعب المتغير جذريا من بعد الثورة يوصل لنا حقيقة الحكومة أو حتى الثورة الأصلاحية كما هي مزعومة
علي العراقي، «فرنسا ميتروبولتان»، 25/02/2010
نعم مجهودات ايران في التعاون لاقامة أفضل العلاقات مع جيرانها منذ 31 عام لانتصار ثورتها الاسلامية لاتعد ولا تحصى ففي اول عام بدأت بالحديث عن فتح كربلاء وقال رئيسها حينذاك انه لو ترك الجيش الايراني ليدخل العراق فانه لن يتوقف الا في بغداد وبدأت بقصف المخافر الحدودية..الخ.
- استمرت علاقات حسن الجوار باستمرار احتلال ايران للجزر الاماراتية طنب الكبرى والصغرى وابو موسى.
- تدخلت ايران ومازالت تدخلا سافرا عبر عملاؤها في الشأن العراقي الداخلي حاليا...
- حرضت حزب الله والحوثيين وطالبت بالبحرين وشقت الصف الفلسطيني عبر حماس وفي جيبوتي وارتيريا والمغرب العربي كالسرطان وتتحضر لاعلان قنبلتها النووية كي ترهب جيرانها اولا.
- استعبدت شعب عربستان وغيرت تسميتهم الى خوزستان ومنعتهم حتى من استعمال الاسماء العربية رغم كونهم من نفس المذهب!!.. وطبعا هذا مصير كل من يتصور ان ايران تحبه لسواد عيونه أو لمجرد كونه من نفس المذهب ..!!.
-مؤخرا ايران هددت شركات الطيران التي لاتستعمل كلمة الخليج الفارسي بدلا من الخليج العربي .
لكل ما تقدم نهرع لتوقيع وثائق خضوع وذل !!!
محمد - السودان، «البحرين»، 25/02/2010
تحياتي للشرق الاوسط
اما بخصوص الموضوع مضحك لايمكن انسان عاقل ان يفهموا .قطر حليف قوي ومهم لامريكا وفق الاتفاقيات الموجوده بينهم. ايران عدو امريكا والشيطان الاكبر تناقض غريب.
عواطف علي (الكويت )، «فرنسا ميتروبولتان»، 25/02/2010
قال وزير الدفاع الايراني ان نموذج العلاقة بين ايران وقطر يجب ان يكون قدوة لباقي دول المنطقة بعد ان تم توقيع التعاون الدفاعي بين البلدين!! فأقول للوزير ان ذلك ((كمن يستنجد من الرمضاء بالنار ))
أما قوله عن تطابق وجهات نظر البلدين حول القضايا الاقليمية ، فأقول ان الاختلاف بين دول المنطقة وبين ايران شاسع و كبير وما اعلنته ايران مؤخرا انها سوف تمنع اي طائرة تدخل ايران اذا تم ذكر اسم الخليج العربي وليس الخليج الفارسي لهو دليل على الاختلاف حتى على الاسم فأين التطابق؟ أما قول الوزير ان ايران تبذل الجهود لافضل العلاقات مع جيرانها فهو واضح و بدون شك من خلال زرع وتصدير الفتن الطائفية الى جميع دول المنطقة،، فالرجاء كل الرجاء احترام عقولنا بدلا من هذه الكلمات الانشائية الباهتة والتي ليس لها معنى، واخيرا كنت أفضل لو ان كان عنوان الخبر (خالف تعرف) .
العراقي، «روسيا»، 25/02/2010
يا حكومة قطر احذروا حيلهم وخبثهم، ولكم في العراق اكبر عظة، كيف تصدقون هؤلاء!!
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام