الجمعـة 18 جمـادى الثانى 1422 هـ 7 سبتمبر 2001 العدد 8319
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مساعد وزير الخارجية الأوكراني في المغرب الاثنين المقبل

الرباط : «الشرق الأوسط»
أفادت سفارة المغرب في كييف ان مساعد وزير الشؤون الخارجية الاوكراني فلاديمير يلتشينكو سيبدأ الاثنين المقبل زيارة الى المغرب تستغرق ثلاثة ايام.

وسيجري يلتشينكو خلال هذه الزيارة، التي تعد الاولى له الى المغرب، مباحثات مع الطيب الفاسي كاتب (وزير) الدولة في الشؤون الخارجية والتعاون واحمد الحليمي وزير الاقتصاد الاجتماعي والمقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعة التقليدية المكلف بالشؤون العامة للحكومة وسعيد شباعتو وزير الصيد البحري. كما سيعقد يلتشينكو جلسات عمل مع ممثلين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومسؤولين بمجموعة المكتب الشريف للفوسفات.

وصرح سفير المغرب لدى كييف محمد ازهر ان العلاقات بين المغرب واوكرانيا التي تعد ممتازة على الصعيد السياسي مدعوة الى التطور اكثر، وخاصة في المجالات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية. واكد ان فتح سفارة للمغرب بكييف وسفارة لاوكرانيا بالرباط يعكس رغبة البلدين في تطوير العلاقات القائمة بينهما، ملاحظا ان اوكرانيا كانت ضمن البلدان الـ 11 التي صوتت لصالح القرار الاخير لمجلس الامن حول الصحراء.

واوضح الدبلوماسي المغربي ان اتفاقا لتنظيم المبادلات الثقافية بين البلدين يجري التفاوض بشأنه حاليا، مشيرا الى ان عددا هاما من الشباب المغاربة يتابعون دراستهم في اوكرانيا.

وابرز ازهر ان هذا البلد رفع الحظر عن استيراد الفوسفات المغربي وان اولى شحنة من هذه المادة تسلمتها مؤسسة الفوسفات الاوكرانية «اوكرفوسفات» في اطار عقد يربطها بالمكتب الشريف للفوسفات لمدة خمس سنوات.

في المقابل، سيتوجه وفد مغربي من مصدري الحوامض قبل نهاية السنة الجارية الى اوكرانيا بهدف استكشاف السوق المحلية وتطوير علاقات الشراكة، فيما سيزور المدير العام لـ«اكسيمبنك» قريبا الدار البيضاء ليبحث امكانيات التعاون المالي مع الرئيس المدير العام للبنك المغربي للتجارة الخارجية عثمان بنجلون. وعلى المستوى القانوني اشار محمد ازهر الى ان مجموعة من الاتفاقات التي تم التوقيع عليها بالاحرف الاولى قد يتم توقيعها بشكل نهائي خلال الزيارة التي سيقوم بها وزير الشؤون الخارجية الاوكراني اناتولي زلينكو قبل نهاية السنة الجارية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال