الثلاثـاء 05 شـوال 1434 هـ 13 اغسطس 2013 العدد 12677
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الجيش المصري يستعد لشن ضربات متلاحقة على عناصر مسلحة في سيناء

مصادر عسكرية: كشف بؤر إرهابية جديدة وتشديدات أمنية على المحاور الهامة

القاهرة: وليد عبد الرحمن
قالت مصادر عسكرية وأمنية في سيناء، إن «الجيش يستعد لشن ضربات متلاحقة على العناصر المسلحة خلال الأيام المقبلة، بعد تحديد عدد كبير من البؤر الإرهابية شرق العريش وجنوب وغرب الشيخ زويد وعدة قرى حدودية جنوب رفح».

وتأتي تصريحات المصادر العسكرية في أعقاب تنفيذ الجيش عملية نوعية قبل يومين في مدن العريش والشيخ زويد ورفح، سقط خلالها 25 بين قتيل وجريح. وقال الجيش إن من بين القتلى والجرحى عناصر إرهابية متورطة في قتل 18 جنديا في أغسطس (آب) الماضي.

ومنذ عزل قادة الجيش مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، كثفت العناصر الجهادية من هجماتها على عناصر ومنشآت الجيش والشرطة في سيناء التي تعد مصدر إزعاج لسلطات البلاد.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن المسلحين واصلوا استهداف منشآت تابعة للجيش والشرطة في العريش، مستخدمين صواريخ أطلقت من على بعد دون أي خسائر. في السياق ذاته، رفعت قوات الجيش حالة الاستنفار الأمني أمس، تحسبا لأي هجمات من قبل العناصر المسلحة وتشديد الإجراءات الأمنية على كل المحاور الرئيسية والأكمنة الثابتة والمتحركة في سيناء مع تعزيز القوات في مداخل ومخارج سيناء وفى المدن والقرى والطرق الرئيسية وعلى الحدود مع إسرائيل وقطاع غزة خاصة منطقة الأنفاق الحدودية مع القطاع.

وقال مصدر أمني إنه تم تسيير دوريات أمنية في شوارع ومدن سيناء تطالب الأهالي بتوخي الحذر، وتشدد على أن قوات الجيش والشرطة لم تهاجم أيا من المدنيين السلميين خلال الأيام الماضية.

وأضاف المصدر الأمني، أن قوات الجيش ما زالت تجري عمليات حصر لأعداد المسلحين، الذين قتلوا على يد الجيش، السبت الماضي، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تزيد الأعداد خلال عمليات الحصر، بسبب تعدد البؤر، التي تم قصفها.

وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش تتابع عمليات هدم بعض الأنفاق المتبقية، التي تقع فتحاتها داخل المنازل بمدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة، مشددا على أنه تمت السيطرة بشكل كامل على كل الأنفاق، حتى التي لا تزال مفتوحة حتى الآن.

وفي غضون ذلك، قال شهود عيان بقرية التومة التي تم شن عدة غارات جوية على مواقع بها، إن نحو 10 صواريخ أطلقت بعدة أنحاء بالقرية من بينها صاروخين على ديوان كان يوجد به أشخاص قتل من بينهم اثنان وأصيب 4 آخرون.

وأضاف شهود العيان، أن أحد الصواريخ سقط بمنطقة الوحدة الصحية بقرية التومة ومزارع محيطة، وآخر بقرية الشلاق، ولم تسبب هذه الصواريخ أي أضرار.

وشن مسلحون هجوما الليلة قبل الماضية على نقطة كمين الخروبة، التي تتمركز بها قوات الجيش على طريق الشيخ زويد العريش، وتم تبادل إطلاق النار، وأصيب مواطن أثناء مروره على الطريق، كما شن مسلحون هجمات متكررة على محيط قسم ثاني العريش، وهو ما أسفر عن إصابة مواطن آخر كان يمر بالمنطقة، فيما لم تقع أي خسائر بين القوات.

وتسببت أجواء المواجهات المسلحة بسيناء في حالة من الرعب بين الأهالي بمناطق شرق العريش وتوقفت حركة الحياة في تلك المناطق والتزم الأهالي بيوتهم.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام