الاثنيـن 20 ربيـع الاول 1436 هـ 12 يناير 2015 العدد 13194
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

قمة سعودية ـ فنزويلية في الرياض بحثت العلاقات الثنائية والمستجدات الدولية

ولي العهد السعودي يكرم الرئيس الفنزويلي الزائر والوفد الرسمي المرافق

ولي العهد السعودي وإلى جانبه الرئيس الفنزويلي ويبدو الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن والأمير خالد الفيصل والأمير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد وحرم الرئيس الزائر (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط»
بحث اللقاء الرسمي الذي عقده الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، أمس، في قصره بالرياض مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو موروس، العلاقات الثنائية، ومجالات التعاون بين البلدين، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث على الساحة الدولية، كما اطمأن الرئيس الفنزويلي من ولي العهد على صحة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، راجيا له دوام العافية.

حضر الجلسة الأمير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز نائب وزير الخارجية، والأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له، والمهندس علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور مساعد بن محمد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف وزير المالية، والسفير جمال بن إبراهيم ناصف سفير السعودية لدى فنزويلا.

ومن الجانب الفنزويلي، حرم الرئيس سيليا فلوريس، ووزير الخارجية ديلسي رودريجيز، ووزير البترول اسدروبال تشافيز، ووزير التخطيط ريكاردو مينينديز، ووزير الاقتصاد والمالية والمصارف العامة رودولفو ماركو تورريس، ووزيرة الاتصالات والمعلومات جاكلين فاريا، ووزير الدفاع فلاديمير بادرينو، وسفير فنزويلا لدى السعودية خوسيبا اتشوتيغي.

ونيابة عن خادم الحرمين الشريفين، أقام الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، في قصره بالرياض، أمس، مأدبة غداء احتفاء بالرئيس الفنزويلي بمناسبة زيارته الحالية للسعودية، وقبيل المأدبة صافح الرئيس الضيف، الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين، في حين صافح ولي العهد السعودي الوفد الرسمي المرافق للرئيس الفنزويلي.

حضر الاستقبال ومأدبة الغداء، الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن، والأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم، والأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير، والأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير محمد بن سعد بن عبد العزيز، والأمير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير فيصل بن عبد العزيز بن فيصل، والأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، والأمير سعود بن سعد بن عبد العزيز، والأمير خالد بن سعد بن عبد العزيز، والأمير سعود بن فهد بن عبد العزيز، والأمير بدر بن فهد بن سعد، والأمير الدكتور عبد الرحمن بن سعود الكبير، والأمير عبد الله بن فيصل بن تركي، والأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبد العزيز، والأمير فهد بن عبد الله بن مساعد، والأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، والأمير يزيد بن سعود بن عبد العزيز، والأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز، والأمير نواف بن محمد، والأمير عبد العزيز بن فهد بن سعد، والأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير الدكتور مشعل بن عبد الله بن مساعد المستشار بديوان ولي العهد، والأمير سعود بن سلمان بن محمد، والأمير عبد العزيز بن سلمان بن محمد، والأمير بدر بن عبد الله بن عبد الرحمن، والأمير نهار بن سعود بن عبد العزيز، والأمير محمد بن سلمان بن محمد، والأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية، والأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن محافظ الدرعية، والأمير بندر بن سعود بن محمد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية، والأمير عبد العزيز بن بندر بن عبد العزيز، والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز نائب وزير الخارجية، والأمير منصور بن ناصر بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور عبد العزيز بن سطام بن عبد العزيز، والأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز المستشار بوزارة البترول والثروة المعدنية، والأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان المستشار بديوان ولي العهد، والأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز، والأمير عبد العزيز بن نواف بن عبد العزيز، والأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له، والأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز، والأمير بندر بن سلمان بن عبد العزيز، والوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، والوفد المرافق لرئيس جمهورية فنزويلا.

من جهة ثانية, التقى الأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز، نائب وزير الخارجية السعودي، في الرياض أمس، وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي إيلوينا غوميز، وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اختتم زيارته للسعودية، أمس، وكان في وداعه بمطار الملك خالد الدولي بالرياض، الأمير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام