الخميـس 18 ربيـع الاول 1429 هـ 27 مارس 2008 العدد 10712
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

موفق الربيعي: سلمنا الرياض 6 سعوديين قبل يومين.. أحدهم من المطلوبين أمنيا

قال لـ«الشرق الأوسط»: أبلغت سعود الفيصل أن مفاتيح سفارتكم في جيبي

الرياض: تركي الصهيل
كشف موفق الربيعي مستشار الأمن القومي العراقي، لـ«الشرق الأوسط» عن أن بلاده سلمت الرياض قبل يومين 6 مواطنين سعوديين أحدهم كان ضمن قوائم المطلوبين، التي أعلنت عنها المملكة خلال السنوات الماضية.

وقال الربيعي إن عملية التسليم جرت الاثنين الماضي، لافتا إلى أن الجانب العراقي لم يكن يملك أي أدلة تدين السعوديين الـ6، لكنها وجدت أن من الواجب تسليمهم إلى بلادهم، قبل أن تكتشف أجهزة الأمن السعودية أن أحدهم مدرج ضمن قائمة المطلوبين الذين تبحث عنهم.

وذكر موفق الربيعي، أن السعودي الذي كان مطلوبا لأجهزة الأمن السعودية، كان يحمل اسما مختلفا عن الذي يعرف به لدى الأجهزة الأمنية، وهو ما دفعه للتأكيد على ضرورة تبادل المعلومات بين الجانبين السعودي والعراقي.

وتمحورت المباحثات التي أجراها موفق الربيعي مع المسؤولين السعوديين اول من أمس، حول التعاون السياسي والأمني وتبادل المعلومات والمعتقلين بين البلدين. وأكد مستشار الأمن القومي العراقي، أن السعوديين المعتقلين في سجون وزارة العدل العراقية، الذين قال إن أعدادهم أقل من 100 معتقل، تمت محاكمتهم، واكتسبت الأحكام الصادرة بحقهم «الصفة القطعية»، في ما أوضح أن بلاده بدأت بإعادة المحتجزين السعوديين لدى قوات التحالف هناك، والذين يقل عددهم عن 50 معتقلا سعوديا. وقال «نعتقد الآن، أن التنسيق السعودي العراقي في أفضل حالاته، وأعلى مستوياته»، مشددا على اتفاق الرياض وبغداد، على أن الإرهاب هو العدو رقم واحد للبلدين، وأن الحاجة قائمة لتوحيد الجهود في مكافحة الإرهاب والإرهابيين الضالين، على حد تعبيره. وأضاف أنه لا يمكن لأي بلد منفردا أن ينجح في مكافحة الإرهاب، وهو ما يؤكد ضرورة تضافر كامل الجهود في سبيل دحر هذه الآفة.

وسجَل موفق الربيعي، إعجابه وتقديره للإنجازات التي حققتها قوات الأمن السعودية في الأشهر الأخيرة، التي وصفها بـ«الرائعة والكبيرة جدا»، وخصوصا من ناحية استخدام طرق حضارية وحزمة كاملة من الإجراءات الأمنية والثقافية والدينية والفكرية والعملية، في تعاملها مع الموقوفين لديها.

وأعرب عن أمل الحكومة العراقية في أن تبادر السعودية الى فتح سفارتها في بغداد في القريب العاجل. وذكر موفق الربيعي، أنه تحدث مع الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودية حول هذا الموضوع، لافتا إلى أن الأمير فيصل أبدى تعاطفا مع مطلب العراق، الرامي إلى فتح سفارة الرياض بأسرع وقت ممكن. وقال موفق الربيعي «لقد أبلغت الأمير سعود الفيصل، أن مفتاح الفيلا التي سوف تكون نواة سفارة بلاده في بغداد، في جيبي الآن»، فيما أكد استعداد الحكومة العراقية لتوفير أقصى إجراءات الحماية للتمثيل السعودي في العراق. وأكد الربيعي أهمية الحضور العربي في بلاده، وأوله الحضور السعودي، الذي قال إنه «مهم جدا»، لما تمثله السعودية من ثقل اقتصادي وسياسي وديني كبير جدا في العالمين العربي والإسلامي. وقال «نحن بحاجة إلى ثقل سعودي داخل العراق، حتى لو بشكل رمزي، لأنه خير من عدمه».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام