الخميـس 28 جمـادى الاولـى 1431 هـ 13 مايو 2010 العدد 11489
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

إندونيسيا تتسلم 5 مشاريع إنسانية قدمتها السعودية لإغاثة منكوبي «تسونامي»

بتوجيه من النائب الثاني وبتكلفة تجاوزت 18 مليون ريال

الرياض: «الشرق الأوسط»
وجه الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي المشرف العام على الحملة الخيرية السعودية لإغاثة منكوبي الزلزال والمد البحري في شرق آسيا، بتسليم خمسة مشاريع إنسانية للجهات المستفيدة في إقليم آتشيه بإندونيسيا بتكلفة تتجاوز 18 مليون ريال، وذلك خلال حفل يقام غدا يحضره محافظ آتشيه والسفير السعودي لدى إندونيسيا وعدد من المسؤولين في البلدين.

وتشمل المشاريع الإنسانية المستشفى الجامعي لجماعة شاهوكوالا، ومستوصفين تابعين له بتكلفة قدرها 6.8 مليون ريال، والوحدات السكنية في جامعة ارانيري المرحلة الثانية وعددها 24 وحدة بتكلفة أكثر من 1.7 مليون ريال، و30 وحدة سكنية في جماعة شاهوكوالا بأكثر من 2.2 مليون ريال، وعدد 30 وحدة سكنية لمنسوبي المحكمة الشرعية بأكثر من 3.7 مليون ريال، بالإضافة إلى 58 وحدة سكنية بتكلفة 4.3 مليون ريال.

يذكر أن هذه المشاريع تأتي امتدادا لبرامج ومشاريع إنسانية تنفذها الحملة في البلدان المتضررة في شرق آسيا، حيث استطاعت الحملة أن تقدم مساعدات مباشرة لدول إندونيسيا وسريلانكا والمالديف من خلال المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية، مستفيدة من تجارب تلك المنظمات في هذا المجال لتضمن وصول المساعدات إلى مستحقيها المتأثرين بتداعيات الكارثة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال